عرب

حماس تدعو مجلس الأمن إلى وضع حدّ لعدوان الاحتلال على رفح

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ إجراءات فورية لوقف عدوان الاحتلال على رفح جنوبي قطاع غزة، وطالبته بتحمّل مسؤوليته إزاء تجاهل الاحتلال أمر محكمة العدل الدولية بوقف العدوان على المدينة.
وجاء في بيان حماس: “نطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن باتخاذ إجراءات عملية وفورية لوقف العدوان الإسرائيلي والاجتياح المتصاعد ضد مدينة رفح التي تتعرّض لقصف صهيوني همجي عشوائي يطال البيوت وخيام النازحين في مختلف أنحاء المدينة”.
وشدّدت الحركة على أنّ مجلس الأمن مطالب بالوقوف عند مسؤولياته القانونية والأخلاقية أمام تجاهل إسرائيل لقرار محكمة العدل الدولية الذي أمر بوقف العدوان فورا عن المدينة، ودفعها بمزيد من الألوية العسكرية فيها، الأمر الذي ينذر بوقوع مجازر ضد المدينة الصغيرة والمكتظة بالنازحين.
وحذّرت حماس من الكارثة الإنسانية والصحية المتفاقمة في المدينة، في ضوء استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي للمستشفيات والمراكز الصحية في المدينة، والذي تسبّب في خروج معظمها عن الخدمة، تحت القصف والحصار، وحرب الإبادة الجماعية المستمرة والمتصاعدة منذ أكثر من 7 أشهر.
والجمعة الماضية، أصدرت محكمة العدل الدولية أوامر تطالب إسرائيل أن “توقف فورا هجومها على مدينة رفح”، وأن “تحافظ على فتح معبر رفح لتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة”.
كما أمرت تل أبيب بتقديم تقرير لها خلال شهر عن الخطوات التي اتّخذتها بهذا الصدد.