عرب

حماس تحمّل واشنطن مسؤولية المجازر في غزة

المقاومة.. مجزرة رفح تعبّر عن استهتار تام بقرارات محكمة العدل الدولية

حمّلت حركة “حماس” الإدارة الأمريكية ورئيسها جو بايدن بشكل خاص، المسؤولية الكاملة عن “المجرزة” التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ليل الأحد في مدينة رفح.

معتقلو 25 جويلية

وقالت الحركة في بيان: “نحمل الإدارة الأمريكية والرئيس بايدن بشكل خاص المسؤولية الكاملة عن هذه المجزرة، والتي لم يكن للكيان الصهيوني أن يرتكبها لولا الدعم الأمريكي والضوء الأخضر له لاجتياح رفح، رغم اكتظاظها بالمواطنين النازحين.”

ووصف البيان المجزرة التي ارتكبها الاحتلال، بـ”جريمة الحرب المروعة، والمجزرة البشعة بحق المواطنين النازحين في الخيام غرب مدينة رفح، رغم إعلان الجيش المجرم أنها منطقة آمنة، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات المواطنين، معظمهم من النساء والأطفال”.

واعتبرت الحركة أن ما اقترفته قوات الاحتلال يدل على “تحد واستهتار تام وتجاهل لقرار محكمة العدل الدولية التي طالبته بوقف عدوانه على رفح”.

وطالبت حركة حماس بـ”التطبيق الفوري والعاجل لقرارات محكمة العدل الدولية، والضغط من أجل وقف هذه المجزرة وسفك دماء المدنيين الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ”.

كما أكدت في السياق ذاته، أن “المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكل الجهات ذات العلاقة، مطالبة بشكل عاجل بضرورة التحرك لوقف حرب الإبادة المتواصلة ضد شعبنا منذ أكثر من سبعة أشهر، وتوفير الحماية لشعبنا من آلة القتل والإرهاب الصهيونية التي تسعى إلى تهجير شعبنا وطمس قضيته الوطنية“.