عرب

حماس: الوسطاء تعهّدوا بعدم إعادة إيقاف الفلسطينيين المفرج عنهم

أفاد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس، محمود المرداوي، أنّ الوسطاء الذين أجروا المفاوضات للتوصّل إلى اتفاق الهدنة المؤقّتة مع الاحتلال وتبادل جزئي للأسرى، تعهّدوا بعدم قيام الاحتلال بإعادة إيقاف الفلسطينيين المفرج عنهم مرة أخرى.
وقال المرداوي في تصريح لوكالة أنباء العالم العربي، الجمعة 24 نوفمبر، “نحن وافقنا على الاتفاق، ونحن لا نتّفق على شيء لا نسعى إلى عدم تنفيذه، وهذا التعهّد ملزم بالنسبة إلينا ونلزمهم أيضا به، لأنّهم وقّعوا عليه خطيّا”.
 وأضاف: “قدرة مقاتلي حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية وحضورهم على الأرض هما الضامن الأكبر الذي يجبر إسرائيل على الالتزام بتعهّداتها الخاصة بالهدنة”.
وتوقّع المرداوي ألّا يتأخّر موعد بدء تبادل الأسرى عن الموعد المقرّر رغم اكتشاف حماس وجود خلل في أثناء فحص القائمات، مشيرا إلى أنّ العمل جار لتصحيحه.
وقال المرداوي إنّ المحتجزين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية سيطلق سراحهم في أماكن متعدّدة، غالبيتهم في رام الله والقدس، وسينطلقون بعد ذلك إلى مقارّ إقامتهم، لأنّ 99% من الأسرى المفرج عنهم من الضفة الغربية ومن القدس المحتلّة”.
وأضاف: “سنقوم بتسليم الأسرى المحتجزين من ذوي الجنسيات المزدوجة لدينا إلى مصر، بحكم الجغرافيا، وفي ظل غياب أيّ جهة أخرى نستطيع تسليم الأسرى إليهم”.
وأوضح: “موظّفو الصليب الأحمر لا يؤمّنون على أنفسهم حتى يضمنوا تسليم وتسلّم أسرى بهذا الوزن، في ظل ما شاهدوه من عملية إبادة وقصف، فهم لم يستطيعوا في البداية أن يؤمّنوا بعض القوافل التي تم قصفها رغم أنّهم قدّموا إحداثياتها إلى الاحتلال، وتعرّض موظّفو الصليب الأحمر للقتل في مركباتهم”.