حلق الوادي تطلق نهجا باسم النجمة التونسية العالمية كلاوديا كاردينالي
tunigate post cover
ثقافة

حلق الوادي تطلق نهجا باسم النجمة التونسية العالمية كلاوديا كاردينالي

النجمة الإيطالية التونسية كلاوديا كاردينالي تعود إلى أرض منشأها مكرمة بإطلاق نهج باسمها في منطقة صقلية الصغرى بحلق الوادي
2022-05-22 21:22

تؤدّي النجمة العالمية كلاوديا كاردينالي زيارة إلى تونس بدعوة من  بلدية حلق الوادي (الأحواز الشمالية لتونس العاصمة) ووزارة الشؤون الثقافية التونسية بالشراكة مع الجمعية الثقافية “صقلية الصغرى”، وذلك في الفترة الممتدة بين 25 إلى 30 ماي/ أيار الجاري.

ويتضمّن برنامج الزيارة جولة في سيدي بوسعيد ومدينة تونس العتيقة والموقع الأثري بقرطاج، فضلا عن سهرة موسيقية في كنيسة سانت أوغوستان وسانت فيدال بإمضاء الفنان التونسي هيثم الحضيري.

كما ستنظم بلدية حلق الوادي بالمناسبة، حفل تدشين نهج كلاوديا كاردينالي في منطقة صقلية الصغرى بحلق الوادي يوم 29 ماي/ أيار 2022، تكريما النجمة التونسية الإيطالية.

الصقليون الأفارقة في حلق الوادي

في الإطار ذاته، ينظم مسرح الأوبرا والمكتبة السينمائية معرض صور وعرض الشريط الوثائقي “الصقليون الأفارقة: تونس أرض الميعاد”  للمخرج مارشيلّو بيفانو ومن إنتاج ألفونسو كامبيسي وذلك بمسرح الجهات بمدينة الثقافة.

وتهدف التظاهرة إلى تسليط الضوء على منطقة حلق الوادي من خلال بعث رسائل تعزّز قيم التسامح والتعايش بين الثقافات والأديان، وتؤكّد خصوصية حلق الوادي كمدينة منفتحة على الآخر، بالإضافة إلى تحفيز الشخصيات التي وُلدت في تونس على زيارتها والتعريف بها دعما للسياحة التونسية، وإبراز ثراء تراث حلق الوادي تونس بشكل عام.

جميلة إيطالية بثقافة تونسية

جميلات ولدت كلاوديا جوزيبيني روز كاردينالي، الشهيرة بكلاوديا كاردينالي في مدينة حلق الوادي يوم 15 أفريل/ نيسان 1938 لأب إيطالي كان يقيم ويعمل في تونس اسمه فرانسسكو كاردينالي وأم اسمها يولاندي جريكو من أسرة مهاجرة من صقلية من مدينة تراباني. كان لأجدادها من جهة الأم شركة صغيرة لبناء السفن في تراباني، لكنهم استقروا في منطقة حلق الوادي، حيث تتواجد جالية إيطالية كبيرة.

كانت لغاتها الأصلية هي: الفرنسية، واللهجة التونسية العربية، ولهجة صقلية التي تعلمتها من أهلها. ولم تتعلم الإيطالية حتى بدأ اختبارها بالفعل للتمثيل في الأفلام الإيطالية.

تلقت كاردينالي تعليمها في مدرسة سانت جوزيف دي لا أباريشين بقرطاج التي كانت ترتادها برفقة أختها الأصغر بلانكا. بعد ذلك درست في مدرسة بول كامبون وعندما كانت في سن المراهقة كانت تتسم “بالهدوء والصمت والغموض”، وشأنها كشأن غيرها من الفتيات في جيلها، كانت مفتونة بالممثلة بريجيت باردو التي برزت في فيلم “الرب خلق المرأة” عام 1956 من إخراج روجر فاديم.

وفي سنّ السادسة عشرة فازت في مسابقة أجمل إيطالية في تونس، وجذب جمالها الأنظار وبدأت عروض التمثيل تصلها من منتجين، لكنها اختارت طريقا آخر حينها، حتى نجح المخرج ماريو مونيشيلو في إقناع الشابة الجميلة وعائلتها للعودة إلى روما لتصوير فيلمها الأول سنة 1958، لتنطلق لاقت رواجا كبيرا في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، لاسيما مسيرتها في عالم السينما، حيث ظهرت في معظم الأفلام الأوروبية التي الإيطالية والفرنسية، كما أنها ظهرت أيضا في العديد من الأفلام الإنجليزية.

تونس#
ثقافة#
سينما#
كلاوديا_كاردينالي#

عناوين أخرى