عالم عرب

حكومة الكيان تردّ على مبادرة حماس بمواصلة العدوان العسكري

مصادر أمريكية.. الاحتلال يخطط للاستمرار في غزو منطقة رفح

أعلن مكتب رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو، أن مجلس الحرب بحكومة الاحتلال قرر بالإجماع استمرار الهجوم العسكري على منطقة رفح للضغط على حركة حماس.

وأضاف البيان الصادر عن مكتب نتنياهو أن استمرار الضغط على المقاومة يهدف إلى “تحرير الأسرى، وتحقيق أهداف الحرب”.

ووصف البيان مقترح حماس بأنه “بعيد كل البعد عن الوفاء بمطالب إسرائيل”.

وعقدت حكومة الكيان محادثات عاجلة عبر الهاتف، لتقييم رد حركة حماس، وفق ما نقلته مصادر صحفية.

وأفاد البيان في الآن ذاته، أن وفدا تفاوضيا سيصل من تل أبيب إلى القاهرة للجلوس مع الوسطاء لمناقشة مقترح الاتفاق الذي أعلنت عنه حركة حماس، على الرغم من عدم “استجابته لكل مطالب حكومة الكيان”، وفق زعمه.

وأشار البيان إلى أنه على “الرغم من أن مطالب حماس بعيدة عن مطالبنا سنرسل وفدا للقاء الوسطاء لبحث التوصل إلى صفقة مقبولة”.

ونقلت وكالة رويترز  في هذا الإطار عن مسؤول أمريكي أن الاحتلال يريد المضي قدما في خطة مدتها 90 يوما لغزو رفح، في حين أن واشنطن ملتزمة بوقفها.

وكانت قيادة قوات الاحتلال قد أعلنت في وقت سابق، الاثنين، أنها ستدرس مقترح الاتفاق الذي ردت عليه المقاومة، مبينة أنها ستدرس أي اتفاق لإعادة المخطوفين مع مواصلة الضغط العسكري في الوقت نفسه”.

ونقلت مصادر من حكومة نتنياهو عقب إعلان حركة حماس عن موافقتها على المقترح المصري لوقف إطلاق النار، أن “الاتفاق يتضمن تنازلات كبيرة لا يمكن لإسرائيل القبول بها”.

وقال مسؤول حكومي لوسائل إعلام الكيان إن “حماس وافقت على مقترح مصري مخفف لا تقبله إسرائيل”.