تونس

حزب موالٍ لسعيّد: المعارضة تدفع إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية

اعتبر القيادي بمسار 25 جويلية، عبد الرزاق الخلولي، اليوم الأربعاء،  أنّ ” جزء من المعارضة السياسية وهي القوى التي تسمي نفسها تقدمية وديمقراطية تقوم بتقديم خطاب يشكك في تنظيم الإنتخابات الرئاسية في موعدها”.

معتقلو 25 جويلية

وأوضح الخلولي لإذاعة الديوان، أنّ بعض قوى المعارضة ” تتمنى بأن لا يتم تنظيم الانتخابات الرئاسية وتعمل في هذا الاتجاه”، معتبرا أنّ المناخ غير مناسب لها لإيجاد شخصيات تنافس رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال الخلولي إنّ ”هذه القوى التقدمية الديمقراطية التي تقدم نفسها على أساس أن مصلحة البلاد هي همها الأول، هي في الحقيقة لديها مصالح خاصة تريد تمريرها” وفق تعبيره.

وأفاد الخلولي أنّ أمر دعوة الناخبين سيصدر يوم 20 جويلية القادم، أي قبل ثلاثة أشهر من موعد الانتخابات الرئاسية، والذي من المفترض لا يتجاوز 20 أكتوبر المقبل.

وأشار إلى أنّ الرزنامة الانتخابية ستصدر بالتوازي مع أمر دعوة الناخبين.