حزب "قلب تونس “ يقدم للبرلمان مقترحا تشريعياً يلغي عقوبة السجن لمستهلكي "القنب الهندي”
tunigate post cover
تونس

حزب "قلب تونس “ يقدم للبرلمان مقترحا تشريعياً يلغي عقوبة السجن لمستهلكي "القنب الهندي”

2021-02-08 16:09
إلغاء  عقوبة السجن لمستهلكي مادة القنب الهندي (الزطلة) والاكتفاء بالعقوبات البديلة وخطية (وغرامة مالية) مالية لا تتجاوز 900 دينار، أبرز ملامح مبادرة تشريعية للكتلة البرلمانية “قلب تونس” .

وكشف النائب بالبرلمان عن كتلة قلب تونس فارس بلال في تصريح لبوابة تونس الاثنين 8 فيفري (فبراير)، عن أبرز ملامح المبادرة التشريعية (مقترح قانون) التي ستتقدّم بها كتلته لتنقيح القانون عدد 52 المتعلق بالمخدرات، وتهدف لإلغاء العقوبة السجنية لمستهلكي مادة القنب الهندي (الزطلة) والاكتفاء بالعقوبات البديلة وخطية مالية.
 
وأوضح بلال، أن المبادرة التشريعية أخذت بعين الاعتبار البعد الاجتماعي لمستهلكي هذا النوع من المخدرات، من خلال تجنيبهم عقوبات سجنية قد تقضي على حياتهم، مشيرا إلى أنّ مقترح القانون ينص على “إلغاء العقوبة السجنية للمستهلكين حتى بعد العودة إلى الاستهلاك (أكثر من مرة) والاكتفاء بعقوبات بديلة مثل العمل للمصلحة العامة أو غرامة مالية لا تتجاوز 900 دينار”.
 
وأضاف، أن البعد الثاني في المبادرة التشريعية هو اقتصادي وصحّي، من خلال  فتح الباب أمام الاستثمار في المصحّات الخاصة لمعالجة الإدمان، لافتا إلى أنّ مصادقة تونس على مشروع القانون قد يُمكّنها من الحصول على قروض مالية لإعادة هيكلة المصحات العمومية المختصّة.
 
وشهدت تونس في الآونة الأخيرة حادثة أثارت استياء العديد من الناشطين والحقوقيّين، تمثّلت في إصدار المحكمة الابتدائية بالكاف (بالشمال الغربي) حكما بسجن 3 شبان 30 سنة من أجل استهلاك مادة القنب الهندي بأحد الملاعب، عملا بأحكام الفصل 11 من قانون 18 ماي 1992 و الذي ينصّ على تطبيق أقصى عقوبة موجودة بالفصل 7 وهي 20 سنة، وتمّ إضافة  5 سنوات بسبب الاستهلاك و5 سنوات بسبب القبض في قضية الحال.

عناوين أخرى