عرب

حزب الله يدعو الجيش اللبناني واليونيفيل إلى إخلاء مواقعهما على الحدود مع الأراضي المحتلة فورا

طلب حزب الله اللبناني، صباح اليوم الأربعاء 11 أكتوبر، من الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام الدولية UNIFIL، إخلاء جميع المواقع على الحدود الإسرائيلية فورا.

وكان حزب الله أعلن استهدافه موقعا إسرائيليا مقابل منطقة الضهيرة بالصواريخ المُوجّهة ما أدّى إلى سقوط عدد كبير من قوّات الاحتلال بين قتيل وجريح، وفق تعبيره.

وقال الحزب، في بيان صحفي اليوم، إنه “في ردٍّ حازم على الاعتداءات الصهيونية التي أدّت إلى استشهاد عدد من المجاهدين، قمنا باستهداف موقع الجرداح ‏الصهيوني مقابل منطقة الضهيرة بالصواريخ المُوجّهة”.
وأضاف أن “الاستهداف أدّى إلى سقوط عدد كبير من الإصابات المؤكدة في صفوف قوّات الاحتلال بين قتيل وجريح”.

وقال الحزب إن “المقاومة الإسلامية تؤكد مُجدّدًا أنها ستكون حاسمة في ردّها على الاعتداءات الإسرائيلية التي ‏تستهدف بلدنا وأمن شعبنا خاصة عندما تؤدي هذه الاعتداءات إلى سقوط الشهداء”.

وكانت قوات الاحتلال قصفت أطراف بلدتي الضهيرة ويارين جنوب لبنان، ردا على إطلاق صاروخين من جنوب لبنان باتجاه الأراضي المحتلة.

ويتعرّض محيط بلدة الضهيرة لقصف مدفعي معادٍ، في حين يتعرض محيط بلدة يارين للقصف بقذائف فوسفورية، وذلك بعد تعرض موقع جرداي التابع للاحتلال للقصف.

وأعلنت قناة “الجديد” المحلية عن “إطلاق صاروخين من الأراضي اللبنانية باتجاه أبراج مراقبة إسرائيلية وأجهزة رادار في مستوطنة جرداي المواجهة لبلدة الضهيرة جنوب لبنان”، مشيرةً إلى أن ” العدو الإسرائيلي يستهدف أطراف بلدتي الضهيرة ويارين ردا على تعرض أحد مواقعه لاستهداف بالصواريخ الموجهة”.

وكانت المنطقة المحاذية للخط الأزرق جنوب لبنان شهدت هدوءا حذرا ليل أمس، بعد التوتر الأمني الذي حصل مساءً، باستثناء القنابل المضيئة التي أطلقت من جانب الاحتلال في سماء المنطقة.