حزب العمّال: سعيّد استثمر الوضع لتمرير قوانين قهرية
tunigate post cover
تونس

حزب العمّال: سعيّد استثمر الوضع لتمرير قوانين قهرية

قوانين سعيّد قامت على دستور غير قانوني ناتج عن انقلاب وهي خطر على الديمقراطية بحسب حزب العمّال
2022-09-23 14:23


أكّد حزب العمال، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول، أنّ محتوى القانون الانتخابي الجديد يكرّس عداء قيس سعيّد للأحزاب باعتبارها وسائطَ مدنيّة شعبية، من خلال اعتماد التصويت على الأفراد في دوائر ضيّقة.

وفي بيان أصدره اليوم، اعتبر الحزب أنّ المرسوم 55 الخاصّ بتنقيح القانون الانتخابي جاء حاملا لأهم الأفكار الاستبدادية الشعبوية، مؤكّدا أنّه مؤشّر على مواصلة الرئيس سياسة الانفراد في صياغة أهم القوانين التسييرية.

وأكّد حزب العمّال (يسار) أنّ المبادئ والأعراف الدولية، توصي بعدم سنّ القوانين الانتخابية أو تحويرها وتعديلها في عام الاستحقاق الانتخابي نفسه.

وفي سياق متّصل، اعتبر الحزب أنّ القانونين 54 و55 “فاشيين يُشكّلان خطرا وتهديدا جدّيا لما يطمح إليه الشعب من حرية وديمقراطية”، مضيفا أنّهما “قانونان فاقدان لأيّ شرعية أو مشروعية، قاما على دستور غير قانوني ناتج عن انقلاب يهدف إلى تكريس برنامج لا وطني ولا شعبي”، بحسب البيان.

وحذّر حزب العمال من أنّ قيس سعيّد يعمل على “استغلال غرق الأغلبية الساحقة من الشعب التونسي في صعوبات المعيشة، وغلاء الأسعار، وغياب مواد الاستهلاك، والتنامي القياسي لمظاهر الإحباط واليأس، من أجل تمرير ترسانة قوانين قهرية تكرّس رؤيته المنفردة للحكم والدولة”.

ودعا بيان الحزب كلّ المكوّنات السياسية والمدنية والمنظّمات الاجتماعية، إلى “مواجهة الأوضاع المستجدّة التي تكرّس الدكتاتورية بالتوازي مع المجاعة والبؤس والتبعية”.

وكانت 5 أحزاب تونسية من بينها حزب العمال، أعلنت مقاطعة الانتخابات التشريعية المقرّرة في ديسمبر/كانون الأول المقبل، التي دعا إلى تنظيمها الرئيس قيس سعيّد.

القانون الانتخابي#
حزب العمال#
حمة الهمامي#

عناوين أخرى