حركة النهضة: رضا بوزيان توفي بسبب نزيف دماغي ونحمل وزير الداخلية المسؤولية
tunigate post cover
تونس

حركة النهضة: رضا بوزيان توفي بسبب نزيف دماغي ونحمل وزير الداخلية المسؤولية

حركة النهضة تندد بوفاة المواطن رضا بوزيان متأثرا بإصابته خلال مظاهرات يوم 14جانفي وتقول إن الأمن أفرط في استعمال العنف خدمة لسلطة "الانقلاب"
2022-01-20 12:57

“الشهيد رضا بوزيان اختفى منذ يوم 14 جانفي حتى أُعلن عن وفاته في المستشفى نتيجة نزيف حاد في الدماغ بسبب العنف الذي مارسه الأمن على المتظاهرين”. بهذا التصريح نددت حركة النهضة بوفاة المواطن رضا بوزيان إثر مشاركته في مظاهرات يوم 14 جانفي الماضي.

الناطق الرسمي باسم النهضة عماد الخميري حمّل مسؤولية وفاة بوزيان والعنف الذي مارسه الأمن ضد المتظاهرين الجمعة الماضي، لوزير الداخلية توفيق شرف الدين.

وطالبت حركة النهضة بفتح تحقيق قضائي جدي في حادثة الوفاة، إذ لا يمكن أن يكون تعرضه لنزيف وبقاؤه في قسم العناية المركزة مدة 5 أيام، دون سبب مباشر، حسب ما جاء خلال مؤتمر صحفي الخميس 20 جانفي/كانون الثاني.

واعتبر الخميري أن الأمن أفرط في استعمال العنف بشكل غير مبرر وهو ما لا يشرّف الأمن التونسي، حسب تعبيره.

كما أكد الخميري التزام حركة النهضة بتتبع المعتدين وتسخير فرق قانونية للدفاع عن حق الشهيد رضا بوزيان وكل الموقوفين إثر أحداث الجمعة الماضي.

الناطق الرسمي باسم حركة النهضة حذّر من الزج بالمؤسسة الأمنية في صراعات جانبية واستغلالها لتنفيذ ممارسات الاختطاف القسري ووضع سياسيين ومواطنين قيد الإقامة الجبرية دون إعلام ذويهم وأحزابهم.

ويعتبر الناطق الرسمي باسم حركة النهضة أن الممارسات الأمنية التي قمعت حرية التعبير والتظاهر والإعلام، والقرارات المتعلقة بتجميد منح أعضاء المجلس الأعلى للقضاء وامتيازاته، كانت في إطار سياسة واضحة تنتهجها الدولة لبسط نفوذها على كافة السلطات، حسب تعبيره.

14 جانفي#
حركة النهضة#
رضا بوزيان#
عماد الخميري#

عناوين أخرى