تونس

حديث بين بودن ورئيس كيان الاحتلال يفجّر غضبا “افتراضيا”

تداول عدد من النشطاء على منصّات التواصل الاجتماعي، مساء الاثنين 7 نوفمبر/تشرين الأول، مقطع فيديو يوثّق حديثا دار بين رئيس الحكومة التونسية نجلاء بودن ورئيس كيان الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، خلال مشاركتها في قمّة المناخ المنعقدة بمدينة شرم الشيخ المصرية.

معتقلو 25 جويلية

وأظهرت مقاطع الفيديو المقتطفة من مشاهد نقلتها قنوات مصرية، حديثا بين بودن وهرتسوغ خلال التقاط الصورة التذكارية للقادة المشاركين في القمة، حيث كانت رئيس الحكومة التونسية تقف وراء رئيس كيان الاحتلال، وتتبادل معه حديثا وصفه موقع قناة روسيا اليوم بـ”الودي”.

وأثار مقطع الفيديو موجة من الجدل والانتقادات الواسعة لتصرّف رئيس الحكومة التونسية، حيث وصف عشرات المغرّدين والمدوّنين العرب المشهد بكونه تطبيعا على المباشر بين تونس والاحتلال.

وعلّق أحد المدوّنين على الفيديو بأنّه يكشف حقيقة شعارات الرئيس قيس سعيّد ضد التطبيع، والتي لا تخرج عن كونها “كلاما فارغا”، مضيفا أنّ “كل الحكام العرب مطبّعون مع الاحتلال سرا”.

وكتب الناشط الجزائري أحمد حفصي على المقطع: “سقطة غير مقبولة لرئيس الحكومة التونسية”، مضيفا أنّ حديثها مع رئيس كيان الاحتلال “لا يمثّل تونس قيادة وشعبا”.

ورجّح الناشطون على منصّات التواصل الاجتماعي، أن تكون لحديث بودن مع رئيس كيان الاحتلال تداعيات سلبية على صورتها السياسية أمام الرأي العام التونسي، خاصّة أنّها تتناقض مع تصريحات الرئيس قيس سعيّد المناهضة للتطبيع، والذي وصفه في السابق بأنّه “خيانة عظمى”.