عالم لايف ستايل

حاخام يهودي: نتنياهو كافر والتوراة لا تسمح باحتلال فلسطين

دعا الحاخام حاييم سوفير عميد حركة ناطوري كارتا في بريطانيا، روسيا إلى التدخل وإرسال جيش إلى غزة للدفاع عنها، مشدّدا على أنّ “إسرائيل ليس لها حقّ في الوجود والتوراة لا تسمح باحتلال فلسطين”.

وفي حديث إلى برنامج “قصارى القول” عبر قناة “روسيا اليوم”، قال سوفير: “نُدين مذبحة غزة، قتل 12 ألف شخص أغلبيتهم نساء وأطفال، هذه مذبحة، وعلى دول العالم وخصوصا روسيا والولايات المتحدة إرسال جيش دولي للدفاع عن حقوق الأبرياء الفلسطينيين، ومنع استمرار المذبحة”.

وأضاف: “إنّنا نرحب بالهدنة لكنها للأسف مؤقتة، وسمعنا تهديدات جديدة من الصهاينة بأنهم سيدمّرون غزة. نحن نتمنى أن نرى الفلسطينيين في غزة وهم يبنون منازلهم التي دمّرتها قوات الإرهاب الصهيونية”.

كما أشار إلى أنّ “أغلبية سكان غزة لاجئون طردهم الصهاينة عام 1948، نتمنى من الولايات المتحدة تنفيذ قرار 194 بحقّ العودة لـ7 ملايين فلسطيني للعودة إلى فلسطين وحياتهم وبلادهم التي طردهم الصهاينة منها”، وفق ما نقله موقع آر تي عربية.

واعتبر سوفير أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “كافر، ويأكل لحم الخنزير وكل ما هو ممنوع على اليهود أكله، هو كافر ووالده كافر”، لافتا إلى أنّ “الحاخامات الذين يتحدّثون عن أنّ التوراة تسمح بقتل الأطفال والنساء يخدمون القضية الصهيونية. التوراة لا تسمح باحتلال فلسطين والشعب الفلسطيني.. قتل الأبرياء أمر بشع، وهذا أمر مرفوض”.

وأكّد أنّ “إسرائيل ليس لها حقّ الدفاع وحقّ الوجود، وهذا الأمر مكتوب 100% في التوراة”، مضيفا: “الدولة الصهيونية جزء من أمريكا.. هؤلاء المسيحيون الإنجيليون يدعمون الدولة الصهيونية لأنهم يؤمنون بأنه إذا أسّس اليهود دولة في فلسطين سيأتي المسيح عيسى ويغيّر دينهم اليهودي إلى المسيحي، هذا الأمر ليس سرا.. فهم لا يدعمون الصهاينة لأنهم يحبّون اليهود”.

وصرّح: “نتمنى إزالة الدولة الصهيونية وأن نعيش يهودا ومسلمين في فلسطين وكل مكان في العالم، للأسف هناك يهود صهاينة زوّروا التوراة.. النجاح يكون بحياة مشتركة مع الفلسطينيين”.

وانتهى حاييم سوفير مُؤكّدا: “ترجمات التوراة هي صحيحة 100%، والتي تنصّ على أنّ قيام الدولة الصهيونية في فلسطين ممنوع، رب العالمين طردنا من هذه الأرض المقدسة، ولدينا أمر إلهي بأن نعيش مع المسلمين تحت جناحهم بسلام وتعايش، ممنوع أن نقيم دولة صهيونية في فلسطين أو أمريكا أو أوروبا”.

وتابع: “هناك توراة واحدة من النبي موسى وتنصّ على أن نعيش مع المسلمين، لا حلّ آخر لليهود، دون أيّ هوية صهيونية أو هوية وطنية خاصة، لا توجد أيّ ترجمة للتوراة تسمح بقتل الأبرياء وقيام الدولة الصهيونية”، وفق تصريحاته لروسيا اليوم.