ثقافة

“حاجة أخرى” أفضل عمل في المهرجان الوطني للمسرح التونسي

إثر أسبوع جمع 15 مسرحية تونسية في إطار مسابقة  جوائز الإبداع المسرحي بـ”المهرجان الوطني للمسرح التونسي – مواسم الإبداع” في دورته التأسيسية التي تواصلت من 7 إلى 14 نوفمبر 2023، احتضنت قاعة الفن الرابع بالعاصمة تونس، مساء أمس الأربعاء 15 نوفمبر، حفل الإعلان عن الفائزين بجوائز الإبداع المسرحي في فروعها الستة والتي تبلغ قيمتها الإجمالية 80 ألف دينار (نحو 26.5 ألف دولار).

وتحصلّت مسرحية “حاجة أخرى” للمخرج محمد كواص، من إنتاج “كواص للإنتاج”، على جائزة أفضل عمل متكامل وقيمتها 30 ألف دينار (نحو 10 آلاف دولار).

والعمل من بطولة يحيى الفايدي وأصالة كواص، ويتحدّث عن “مان” و”كان”، وهما شخصيّتان تُنْسَيانِ من قبل صاحب المحل خارج “البوتيك”.

تنطلق رحلة البطلين في المدينة ليلا لتستقرّ في أكثر من محطة وأكثر من فضاء، وباختلافِ الفضاء تختلف زاوية النظر للمواطن والوطن.. تنتهي الرحلة بعودة الشخصيتين إلى المحل دون التفكير في الخروجِ مجدّدا.

فيما تحصلّت مسرحية “القطيع” لحمادي المزي على جائزة أفضل إخراج وقيمتها 10 آلاف دينار (نحو 3.3 آلاف دولار)، وهي من إنتاج دار السندباد، كما تحصلت مسرحية “عشاء الكلاب” عن نص جماعي، وإخراج يوسف مارس وإنتاج مارس للإنتاج، على جائزة أفضل نص وقيمتها 10 آلاف دينار (نحو 3.3 آلاف دولار).

أما جائزة أفضل سينوغرافيا وقيمتها 10 آلاف دينار (نحو 3.3 آلاف دولار)، فنالها مؤيد غزواني عن مسرحية “رهاب”، إنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بجندوبة، فيما ذهبت جائزة أفضل أداء نسائي وقيمتها 10 آلاف دينار (نحو 3.3 آلاف دولار)، إلى لبنى مليكة عن دورها في “حلمت بيك البارح”، إنتاج المسرح الوطني التونسي، كما فاز الممثل يحيى الفايدي بجائزة أفضل أداء درامي رجالي، وقيمتها 10 آلاف دينار (نحو 3.3 آلاف دينار) عن دوره في مسرحية “اليوم تُسأل”، من إنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بزغوان.

وتكوّنت لجنة تحكيم مسابقة المهرجان الوطني للمسرح التونسي من الأكاديمي والباحث حمدي الحمايدي (رئيس اللجنة)، والممثلة فاطمة بن سعيدان، والمخرجة المسرحية وفاء الطبوبي، والمخرج المسرحي نزار السعيدي، والناقد المسرحي حاتم التليلي.

وتمّ رصد الجوائز مالية التي بلغت قيمتها الجملية 80 ألف دينار (نحو 26.5 ألف دولار)، بمقتضى اتفاقية شراكة تمّ توقيعها، يوم 20 سبتمبر 2023، بين مؤسّسة المسرح الوطني التونسي وجمعية عبدالوهاب بن عيّاد والمؤسّسة المالية “مايكرو كراد” بهدف إحياء ذاكرة “أسبوع المسرح التونسي” سابقا وتشجيع الإبداع في مجال الفن الرابع وتحفيز المبدعين على تقديم الأفضل والأجمل والأرقى.

وتنافس على جوائز المهرجان الست، 15 عرضا مسرحيا، وهي: “الفيرمة” لغازي الزغباني وإنتاج فضاء لارتيستو، “التيتر” لهيكل الرحالي وإنتاج التياترو ستوديو، “11/14” لمعز القديري وإنتاج مسرح الأوبرا تونس، “قطيع” لحمادي المزي وإنتاج دار سندباد، “شعلة” لأمينة الدشراوي وإنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بتطاوين، “رهاب” لمؤيد غزواني وإنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بجندوبة، “حلمت بيك البارح” للبنى مليكة وإبراهيم جمعة وإنتاج المسرح الوطني التونسي، “ما يراوش” لمحمد منير العرقي وإنتاج المركز الوطني لفن العرائس.

بالإضافة إلى مسرحيات: “حاجة أخرى” لمحمد كواص وإنتاج كواص للإنتاج، “عشاء الكلاب” ليوسف مارس وإنتاج مارس للإنتاج، “كوررينتي” لأسماء الثابت وإنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بسوسة، “الآن تسأل” لسامي الجويني وإنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بزغوان، “جلجامش” لعلي الناصر وإنتاج “ريستون سين”، “الظاهرة” لأوس إبراهيم وإنتاج المسرح الوطني التونسي بالشراكة مع مركز الفنون الدرامية والركحية ببنزرت، و”الهروب من التوبة” لعبدالواحد مبروك وإنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بتوزر.