جوهر بن مبارك: تاريخ 14 جانفي سيكون يوم "غضب ضد الانقلاب"
tunigate post cover
تونس

جوهر بن مبارك: تاريخ 14 جانفي سيكون يوم "غضب ضد الانقلاب"

القيادي بتنسيقية "مواطنون ضد الانقلاب في تونس" جوهر بن مبارك يعلن تاريخ الـ14 من جانفي/ يناير القادم "يوم غضب ضد الانقلاب" ويدعو إلى مقاطعة الاستشارة الإلكترونية
2021-12-30 12:27

دعا الناشط السياسي والقيادي بتنسيقية مواطنون ضد الانقلاب جوهر بن مبارك الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول، التونسيين إلى المشاركة الواسعة يوم 14 جانفي/يناير القادم في “يوم غضب عارم ضد الانقلاب”، والاحتفال بالعيد الحقيقي للثورة التونسية حسب قوله.

وأشار بن مبارك خلال ندوة صحفية عقدتها تنسيقية “مواطنون ضد الانقلاب” بمقر إضراب الجوع الذي يقوده عدد من نشطائها وقيادييها، إلى أن يوم الغضب المزمع تنظيمه سيكون تحركا مشتركا بين التنسيقية وقوى المبادرة الديمقراطية وغيرها من التيارات والأحزاب السياسية “المناهضة للانقلاب” حسب تعبيره، مضيفا ” ندعو الشعب التونسي إلى الاستعداد ليوم 14 جانفي للاحتفال وإعلان الغضب ضد الانقلاب لأن هذا اليوم هو العيد الحقيقي للثورة ونعتبر أن تغيير هذا التاريخ هو انقلاب آخر على الدستور”.

ووجه جوهر بن مبارك الدعوة إلى التونسيين لمقاطعة الاستشارة الإلكترونية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد، معتبرا أن هذه المبادرة تجسد مساعي الرئيس إلى احتكار السلطة التأسيسية الأصلية من خلال الاستشارة الإلكترونية وخارطة الطريق التي أطلقها، والتي لا تتوفر فيها ضمانات الشفافية ولا تعكس إرادة الشعب وفق تعبيره.

وفي سياق آخر أكد بن مبارك أن المراسيم والأوامر الرئاسية الصادرة منذ 25 جويلية/يوليو الماضي، تعتبر “غير شرعية ولا يترتب عنها أي أثر لا في الحاضر ولا في المستقبل”.

كما وصف الحكومة الحالية بكونها “حكومة الانقلاب”، مشيرا إلى أن قراراتها والتزاماتها الدولية هي التزامات باطلة، و”لن يعترف بها الشعب التونسي بعد سقوط سلطة الانقلاب”، حسب قوله.

وتطرق بن مبارك إلى التنسيق المشترك بين قوى المبادرة الديمقراطية وتنسيقية “مواطنون ضد الانقلاب”، مضيفا أن الجانبين منخرطان في جبهة سياسية تعمل وفق أرضية مشتركة، على مزيد البحث عن مخارج سياسية للخروج من الأزمة السياسية الراهنة

جوهر بن مبارك#
مواطنون ضد الانقلاب#

عناوين أخرى