تونس

جنين تسجّل في يوم واحد أكبر عدد من الشهداء منذ 2005

سجّلت جنين استشهاد 14 فلسطينيّا بعد اشتباك فلسطينيين مع جنود الاحتلال، أمس الخميس، خلال أعنف مداهمة نفّذتها قوات الاحتلال في الضفة الغربية منذ 2005.

وتشكّل مدينة جنين ومخيّم اللاجئين فيها منذ فترة طويلة، عصب مقاومة الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلّة. والخميس، دوّت عشرات الانفجارات وتصاعدت أعمدة الدخان الأسود والأبيض في الشوارع، وفق ما نقله صحافيو وكالة فرانس برس.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 14 فلسطينيّا في معارك جنين. وهي أكثر عملية إسرائيلية تسفر عن ارتقاء شهداء منذ 2005 عندما بدأت الأمم المتحدة تحصي عدد الشهداء خلال المداهمات والتوغّلات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

واستشهد أربعة فلسطينيين آخرين، الخميس، في مناطق أخرى من الضفة الغربية التي تحتلّها إسرائيل منذ 56 عاما، ما رفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى ما لا يقلّ عن 180 منذ السابع من أكتوبر.

وبدأ العدوان على غزة بعدما أطلقت المقاومة الفلسطينيّة عمليّة “طوفان الأقصى” داخل الأراضي المحتلّة، ويشنّ الاحتلال منذ ذلك الحين قصفا عنيفا على قطاع غزة المحاصر البالغ عدد سكانه 2.4 مليون نسمة، استشهد فيه ما لا يقل عن 10800 شخص غالبيتهم مدنيون وبينهم أكثر من 4400 طفل، حسب وزارة الصحة في غزّة.

أما في الضفة الغربية، فتستمر مداهمات جيش الاحتلال وهجمات المستوطنين بالارتفاع منذ شهر في المدن والبلدات الفلسطينية، فضلا عن عمليات إغلاق وإيقافات.