عالم

جنوب إفريقيا تدعو دول العالم إلى الشهادة ضد الاحتلال الإسرائيلي

دعا سفير جنوب إفريقيا لدى هولندا فوسيموزي مادونسيلا، أمس الجمعة، دول العالم إلى الإدلاء بشهادتها في القضيّة التي رفعتها بلاده أمام محكمة العدل الدولية من أجل محاسبة الكيان على جريمة الإبادة الجماعية التي يرتكبها في قطاع غزة.

وقال الدبلوماسي الجنوب إفريقي، في مقابلة مع وكالة الأناضول، إن بلاده تتوقع في نهاية الدعوى إعلان محكمة العدل الدولية أن احتلال إسرائيل المستمر للأراضي الفلسطينية غير قانوني ويجب أن ينتهي.

وأضاف أنه بعد ذلك سيحال الأمر إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، للمضي قدما بشأن كيفية تنفيذ رفع الفصل العنصري في الأراضي الفلسطينية، مسترشدة بقرارات المحكمة.

ووجّه السفير دعوة إلى الدول الأطراف في اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية إلى حضور جلسات الاستماع في محكمة العدل الدولية، وعرض وجهات نظرها رفقة الأدلة المتوفرة لديها، لتظهر للمحكمة أن الاحتلال ارتكب جريمة إبادة جماعيّة.

واعتبر أن ما ترتكبه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة أسوأ مما عايشته بلاده في ظل نظام الفصل العنصري.

وتعقد محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية جلسات استماع، بناءً على طلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك لتقديم آراء استشارية بخصوص التبعات القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال وممارساته في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويشارك في الجلسات التي انطلقت الاثنين وتستمر أسبوعا، أكثر من 50 دولة.

وستقدّم مرافعات بشأن ممارسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وندّدت عدّة دول مشاركة في الجلسات، بالانتهاكات الواسعة للقانون الدولي التي يمارسها كيان الاحتلال الإرهابي في حق الشعب الفلسطيني وأرضه المحتلة، من مجازر وإبادة في قطاع غزة، واعتداءات وقتل وتوسيع للاستيطان في الضفة والقدس.

وشدّدت ممثلة إندونيسيا أمام محكمة العدل الدولية على ضرورة انسحاب الاحتلال فورا من الأراضي المحتلة، مطالبة بوقف العدوان الوحشي على غزة.

ووجّهت الصين الخميس، صفعة إلى الاحتلال الإسرائيلي، بإعلانها أنّ الفلسطينيين من حقهم اللجوء إلى الكفاح المسلح في مواجهة الكيان.