جمعيّات تونسية تناشد المشاركين في الحوار الليبي بتونس
tunigate post cover
تونس

جمعيّات تونسية تناشد المشاركين في الحوار الليبي بتونس

2020-11-13 17:06

أعربت جمعيات تونسية في بلاغ مشترك، الجمعة 13 نوفمبر، عن أملها في أن يتوصّل المشاركون في منتدى الحوار السياسي الليبي المنعقد حاليًّا في تونس إلى حلّ ليبي جامع وشامل لجميع أطيافه.


وتوجّهت الجمعيات بنداء إلى الجماعات الليبية المتناحرة داعيةً إيّاها إلى الوقف العاجل لإطلاق النار وكلّ الأعمال العسكرية ووضع حدّ للتدخّلات الأجنبية في الشؤون الليبية التي لم تزدْ الأوضاع إلا تعقيدًا وتعكيرًا.


وأشار البلاغ إلى أن الاتفاق من شأنه أن يحقن دماء الليبيات والليبيين ويُعيدُ إليهم الأمل في مستقبل أفضل، في كنف سيادة ليبيا ووحدتها الترابية دون تدخّل أجنبي في شؤونها الداخلية.

كما دعت الجمعيات الموقّعة الأطرافَ الليبية المجتمعة في تونس إلى الإسراع بالوصول إلى رسم خارطة طريق تضع ليبيا على سكّة الحلّ السياسي ضمن تصوّر شامل يُراعي مبادئ الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وإرساء دولة القانون والمؤسسات.


كما عبّرت عن عميق أسفها للوضع المضطرب والمدمّر سياسيا وأمنيا وعسكريا منذ عشر سنوات في ليبيا الشقيقة، وهو وضع تأثّر به الشعب الليبي كما تأثّر به الشعب التونسي وباقي شعوب المنطقة، وقد تظافرت عوامل عديدة لمزيد تأزميه وتعقيده وفق البيان.

وأشارت الجمعيات إلى جرائم وقعت في ليبيا : جرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية مثل التعذيب، والإعدامات والاغتيالات، والاتّجار بالأشخاص، والاختفاءات القسرية (خاصّةً قضية الصحفيين التونسيين المفقودين في ليبيا سفيان الشورابي ونذير القطاري)، والاعتقالات التعسّفية، والاعتداءات على الحقوق والحريات من قبل تنظيمات إرهابية وعصابات مسلحة.

الحوار الليبي#
بوابة تونس#
جمعيات#
حقن الدماء#
مناشدة#

عناوين أخرى