جمعية القضاة تطالب بالكشف عن عدد القضاة الموضوعين تحت الإقامة الجبرية
tunigate post cover
تونس

جمعية القضاة تطالب بالكشف عن عدد القضاة الموضوعين تحت الإقامة الجبرية

2021-08-10 12:55


أكد رئيس جمعية القضاة، أنس الحمايدي، الثلاثاء 10 أوت/أغسطس، أن الجمعية لا تمتلك أي معلومة بشأن عدد القضاة الموضوعين تحت الإقامة الجبرية أو الذين جرى اتخاذ إجراءات استثنائية في حقهم، باستثناء وكيل الجمهورية السابق بالمحكمة الابتدائية بتونس بشير العكرمي والرئيس الأول لمحكمة التعقيب الطيب راشد.

وقال الحمايدي إن الجمعية ستتوجه إلى وزارة الداخلية ورئاسة الجمهورية لمعرفة عدد القضاة الموضوعين تحت الإقامة الجبرية أو أسباب الإجراءات الاستثنائية للاستفسار.

وبخصوص القضاة الذين مُنعوا من السفر، قال الحمايدي إن الجمعية توجهت برسالة إلى المجلس الأعلى للقضاء لمعرفة أسباب منع السفر بصفته المؤسسة الدستورية القائمة على شؤون القضاء والقضاة ومعرفة ما إذا جرت استشارته قبل اتخاذ هذه الإجراءات، مشيرا إلى أن السلطة التنفيذية ووزارة الداخلية لم تفصحا عن عدد القضاة وأسباب الإجراءات المتخذة في حقهم واصفا ذلك بالغموض.

وكشف رئيس جمعية القضاة أنه لا وجود لإجراءات قضائية متخذة ضد عدد من القضاة، إنما اتخذتها السلطة التنفيذية في إطار التدابير الاستثنائية، مؤكدا أن المجلس الأعلى للقضاء يكفل عدة ضمانات للقضاة ويتحمل مسؤوليتها. 

واعتبر الحمايدي أن الأمر عدد  50 لسنة 1978 المتعلق بحالة الطوارئ مخالف للدستور على حد قوله، مضيفا أن القضاة ليسوا فوق القانون ويجب تطبيقه على الجميع دون استثناء، شرط معرفة الأسباب والدوافع وراء اتخاذ أي إجراء في حقهم مع الحفاظ على الضمانات الأساسية.

تونس#

عناوين أخرى