عالم

جلسة طارئة للأمم المتحدة بشأن العدوان على غزة

تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة دورة استثنائية طارئة الخميس 26 أكتوبر الجاري، وذلك للنظر في حماية المدنيين الفلسطينيين، من الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان على غزة.
وقال رئيس دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة دينيس فرانسيس، إن الجلسة جاءت بطلب من عدد من الدول من بينها روسيا، مضيفا: “سأعقد الجلسة العامة 39 للدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة، يوم الخميس 26 أكتوبر ، الساعة 10.00 بتوقيت غرينيتش”.
وفي وقت سابق، أعلن النائب الأول لممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، أن روسيا تعتزم طلب عقد جلسة جديدة لمجلس الأمن الدولي لبحث “تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.
وقال بوليانسكي: “سنعقد بالتأكيد جلسة جديدة لمجلس الأمن، وكما أظهرت التجربة، لا يجرؤ أحد غيرنا على القيام بذلك”.
ووزعت روسيا في وقت سابق مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما تدين الوثيقة بشدة أعمال العنف والأعمال العدائية ضد المدنيين، وكل الأعمال الإرهابية، لكن مجلس الأمن صوت بالرفض على القرار.
كما فشل مجلس الأمن الدولي، بعدما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض “الفيتو”، في اعتماد مشروع قرار برازيلي يقضي بوقف الأوامر الإسرائيلية بإجلاء سكان شمال قطاع غزة إلى جنوبه، ويدعو إلى هدنة إنسانية وإنشاء ممرات آمنة لنقل المساعدات.