جرجيس: مواجهات ليلية بين الأمن ومحتجّين
tunigate post cover
تونس

جرجيس: مواجهات ليلية بين الأمن ومحتجّين

بعد سويعات من رسالة طمأنة من الرئيس… عودة التوتّر والاحتقان إلى مدينة جرجيس
2022-11-18 23:06

تجدّدت المواجهات بين الأمن وأهالي جرجيس وسط المدينة، مساء الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني، حيث استعمل الأمن الغاز المسيل للدموع بشكل مكثّف، خاصّة في مناطق “قصر موانسة” و”قصر شلبة” و”سوق الظلام”.
وتسبّب التدخّل الأمني القوي في وصول الغاز المسيل للدموع إلى الأحياء السكنية، إذ أطلق عدّة متساكنين صيحة فزع عبر صفحات التواصل الاجتماعي، بسبب اختناق أبنائهم.

كما أظهرت مقاطع فيديو، نشرها ناشطون، الحضور المكثّف للسيارات الأمنية وسط المدينة.

وتأتي المواجهات الليلية بعد سويعات من رسالة طمأنة وجّهها الرئيس قيس سعيّد إلى أهالي جرجيس، مفادها أنّ “الحقيقة آتية”، حسب قوله.

وطالب ناشطون في المجتمع المدني، الدولة بالاعتذار عما “اقترفته” في حق المدينة، موجهين رسالة إلى وزير الداخلية توفيق شرف الدين لسحب القوات الأمنية. كما وصفوا ما حدث “بالكابوس والجريمة”.

وتعهّد ممثل اتحاد الشغل باتخاذ قرارات تنصف كل أبناء الجهة، من خلال اجتماع الهيئة الإدارية، السبت 19 نوفمبر.
وجدد أهالي جرجيس تمسّكم بمعرفة حقيقة وفاة أبنائهم، باستعمال الطرق السلمية.
وعاشت مدينة جرجيس، الجمعة، يوما صعبا، بعد أن قمعت قوات الأمن مسيرة الأهالي باتّجاه جزيرة جربة -حيث تنعقد القمّة الفرنكوفونية- قبل أن تنتقل المواجهات إلى وسط المدينة وتتسبّب في اختناق كثيرين، من بينهم أطفال في المدارس.
ويحتجّ أهالي جرجيس على تعاطي السّلطات مع قضية أبنائهم الغارقين في رحلة هجرة غير نظامية، قبل نحو شهرين.

جرجيس#

عناوين أخرى