video cover
تونس

سابقة في تونس...القضاء يتدخل لمحو لقب "عتيق" (المحرر من العبودية)

2020-10-16 13:50

أصدرت المحكمة الابتدائية بمدنين، الأربعاء 14 أكتوبر، حكماً لفائدة المواطن حمدان عتيق دالي بإلغاء كلمة « عتيق »، التي ترمز للعبودية، من كل الوثائق الرسمية للعائلة.
واعتبرت مجموعة حقوق الأقليات الدولية الحكم تاريخياً لفائدة الشيخ أصيل جزيرة جربة وصاحب الـ 81 عاماً.
وتعود القضية إلى سنة 2017 عندما تقدّم كريم عتيق دالي، ابن حمدان عتيق دالي، إلى المحكمة من أجل حذف كلمة عتيق من اللقب العائلي، لما فيها من احتقارٍ ومسٍ من الكرامة الإنسانية، باعتبار أن الكلمة مشتقة من « عتق » وتُحيل إلى معاني العنصرية والعبودية.
وعلى الرغم من رفض المطلب من قبل المحكمة الابتدائية بمدنين ووزارة العدل في مرحلةٍ أولى، بسبب عدم وجود لجانٍ محليةٍ مختصةٍ في النظر في الألقاب، إلا أن عائلة عتيق دالي تمسّكت بحقها وعادت إلى القضاء في أوت الماضي ونجحت في كسب القضيّة، استنادً إلى القانون عدد 50 لسنة 2018 المتعلق بالقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.
وتعتبر تونس أوّل بلدٍ عربي يُلغي العبودية والرق سنة 1848 على يد المُصلح أحمد باشا باي، بعد أن كانت مركزاً لتجارة العبيد ومعبراً لنقلهم من إفريقيا إلى أوروبا.
ووفق مجموعة حقوق الأقليات الدولية، فإن الحكم لفائدة عائلة دالي سيفتح المجال أمام عدّة عائلاتٍ أخرى، خاصة في الجنوب التونسي، من أجل التقدّم للقضاء والتخلّص من مخلّفات إرث العبودية في نسبها.

عناوين أخرى