لايف ستايل

جديد العلم… كيف تحدّد رسائلك ومنشوراتك على فيسبوك مرضك النفسي؟

دراسات علمية أثبتت أنّ نوعية الرسائل التي تتبادلها مع أصدقائك على فيسبوك قد تحدّد طبيعة المرض النفسي الذي ستصاب به، حيث قالت الدراسة المنشورة في مجلة Nature Partner Journals Schizophrenia إنّ تبادل الشتائم عبر الرسائل يؤدي إلى مرض الفصام واضطرابات في المزاج.

كما أنّ الذين يستخدمون الرسائل السلبية مثل الشتم والسب وكتابة عبارات القتل والدماء والحزن… يكونون عرضةً للأمراض النفسية أكثر من المستخدمين الآخرين.

الباحثون جمعوا أكثر من 3.4 مليون منشور على فيسبوك و140 ألف صورة نشرها المستخدمون، وتوصلوا أيضاً إلى أن اعتماد اللونين الأزرق والأصفر في الصور خاصة ًيعكس مزاجاً مضطرباً.

وقد قام الباحثون في الدراسة بإدخال الرموز الخاصة ببعض الرسائل السلبية وتم تحليلها وفق أنظمةٍ رقميةٍ معقّدةٍ.

وقد تمت التجربة على أشخاصٍ مرضى بالفصام واضطراب المزاج بالإضافة إلى 70 متطوعاً سليماً أعمارهم بين 15 و35 سنة.

مؤسسة  «  « Northwellالتي أجرت الدراسة لا تزال تطمح لمزيد من البحوث في الموضوع لتحديد علاقة الخطاب اللغوي المتبادل على فيسبوك على الصحة النفسية والسلوكية للمستخدمين، كما تريد استباق الإصابة بالمرض النفسي وتحذير المستخدم، خاصة وأنّ المرض يظهر بعد وقتٍ طويل.

وعلى الرغم من إشارة مدير المؤسسة الباحثة إلى ضرورة استشارة المرضى، فإن ذلك يبدوا صعبا عند جمع كمّ كبير من الرسائل والمنشورات الخاصة بمستخدمي فيسبوك وهو ما قد يخلق مشكلاً حقيقيا يتعلّق بالمعطيات الشخصية، وبذلك يصبح الطموح العلمي والركض وراء البحوث والدراسات تجاوزاً لخصوصيات مستعملي فيسبوك وتطفّلاً على أسرارهم الإلكترونية.