تونس

جثّة متحلّلة في رواد تكشف عن جرائم قتل متسلسلة

عثرت السلطات الأمنية بمدينة أريانة أمس الاثنين، على جثّة فتاة متحلّلة بأحد المنازل بمنطقة رواد.
وكشفت التحريات الأوّلية أنّ الضحية قُتلت ذبحا وتمّت مواراة جثّتها وراء الثلاجة.
كما كشفت التحريات الأوّلية عن هوية الضحية التي تُدعى راضية الدرعي، وتقيم بمنطقة حي الزهور غرب العاصمة، واختفت منذ 19 جوان المنقضي وذلك بعد توجّهها لإجراء “مقابلة عمل”، تبعا لإعلان منشور بأحد مواقع التواصل الاجتماعي.
وتبلغ الضحية 38 سنة، وهي حاملة لشهادة جامعية ومعطّلة عن العمل وناشطة في مجال تفعيل القانون عدد 38 المتعلّق بتشغيل أصحاب الشهائد العليا.
 وكانت عائلتها قد نشرت إعلانا بخصوص اختفائها على فيسبوك منذ 19 جوان.
وأفادت مصادر أمنية لوكالة تونس إفريقيا للأنباء القبض على المشتبه فيه في جريمة القتل وهو في العقد الرابع من العمر، والذي اعترف بجرائم قتل أخرى.
وأضاف المصدر ذاته أنّ المتّهم اعترف بعد التحقيق معه بارتكاب ثلاث عمليات قتل بجهات مختلفة، إضافة إلى الضحية التي عُثر عليها برواد.
وخلال الجرائم المذكورة تعمّد المتّهم استدراج فتيات باحثات عن شغل، من خلال إعلان انتداب لفائدة شركة وهمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.
وكان المشتبه به يقوم بالتحضير لعمليات الاستدراج بتسوغ منزل في منطقة منزوية قبل استدراج ضحيته، ليقوم إثر ذلك بقتلها ومغادرة المكان بلا عودة.
ونفى المصدر الأمني ما تردّد على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن العثور على 12 فتاة في مسرح الجريمة برواد، موّضحا أنّ عمليات القتل الأخرى تمّت في أماكن مختلفة يجري التحقيق في ملابساتها.