جبهة الخلاص: ماكرون يدعم مشروع سعيّد السلطوي
tunigate post cover
تونس

جبهة الخلاص: ماكرون يدعم مشروع سعيّد السلطوي

فرنسا تعود إلى موقفها المزدري للثورة التونسي.... جبهة الخلاص تنتقد تصريحات إيمانويل ماكرون
2022-11-24 12:28

استنكرت جبهَة الخلاص الوطني، الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني، تصريح الرئيس الفرنسي في القمة الفرنكوفونيّة التي دارت بمدينة جربة الأسبوع الماضي.

وأكّدت الجبهة المعارضة أنّ تصريحات ماكرون تمسّ الديمقراطية التونسية، وتعبّر عن مساندته التامة “المشروع السلطوي والأحادي” للرئيس قيس سعيّد.

وجاء في البيان الذي أصدرته الجبهة اليوم: “ماكرون أعرب عن أمله أن تتمّ خارطة الطريق المنبثقة عن انقلاب 25 جويلية/يوليو، الذي رفضته كل الطبقة السياسية، مستدلّا في ذلك بمساندته التامة منهج تفكيك المؤسّسات الديمقراطية التي حقّقها التونسيون بعد ثورة الحرية والكرامة 2010/2011”.

واعتبرت جبهة الخلاص الوطني أنّ تصريحات ماكرون الأخيرة، تُذكّر بموقف ميشيل أليو ماري (أول سيدة تتسلّم حقيبة وزارة الخارجية الفرنسية) المزدري لثورة التونسيين في 2011.

وأوضحت الجبهة؛ وهي تحالف متكوّن من قوى سياسية وحراك مدني، أنّ موقف ماكرون “مقلق” ويشجّع الرئيس سعيّد على “مواصلة شنّ حملات التشويه والإيقافات والمحاكمات أمام القضاء العسكري، ضد معارضيه استنادا إلى قوانين قمعية وسالبة للحرية وُضعت على المقاس”.

ووصفت الجبهة تصريحات إيمانويل ماكرون بغير الودية والعدائية نحو الشعب التونسي، مضيفة أنّها لا تخدم علاقات الصداقة بين البلدين.

في مقابل ذلك، أوضح التكتّل المعارض لقرارت قيس سعيّد، أنّ المجتمع الدولي يساند التونسيين في عملية استعادة المسار الديمقراطي عبر الحوار الوطني الشامل، مشيدا بمواقف مجموعة السبع والاتّحاد الأوروبي والأمم المتّحدة، إضافة إلى المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

جبهة الخلاص الوطني#
قمة الفرنكوفونية#
قيس سعيد#
ماكرون#

عناوين أخرى