تونس سياسة

جبهة الخلاص تدعو إلى مسيرة تضامُنية مع غزة والمساجين السياسيين

أعلنت جبهة الخلاص الوطني، اليوم الأربعاء 6 ديسمبر،  تنظيم مسيرة تضامُنيّة دفاعا عن المُعتقلين السياسيّين ومطالبة بإطلاق سراحِهم وتنديدا بتواصل المجازر في حقّ المدنيّين في غزّة، تزامنًا مع الذكرى 75 للإعلان العالميّ لحقوق الإنسان.

ودعت جبهة الخلاص الوطني أنصارها وكل الأحرار في تونس، إلى المشاركة في المسيرة الوطنيّة التّي تُنظّمها يوم الأحد 10 ديسمبر 2023 على العاشرة صباحًا، انطلاقا من ساحة الجمهورية  (البَاساج) وصولا إلى المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة مرورا بشارع باريس.
ولفتت إلى أنّ المسيرة تأتي “للتضامن مع المعتقلين السياسيّين وعائلاتهم وللمطالبة بإطلاق سراحهم وإيقاف المحاكمات السياسيّة الجائرَة في حقّهم”، وتنديدًا بالمجازر المتواصلة في حقّ المدنيّين العزّل من أطفال ونساء وشيوخ في غزّة.
يُشار إلى أنّ جبهة الخلاص الوطني دأبت على تنظيم وقفات مساندة للموقوفين السياسيين في ما يُعرف بقضية التآمر على الدولة.
كما سجّلت حضورها باستمرار رفقة تنسيقية عائلات الموقوفين السياسيين في جلسات المحاكمة، وكانت آخرها جلسة التحقيق، أمس، مع عضو تنسيقية العائلات وهيئة الدفاع دليلة مصدق.