جامع الترك بجربة…شيده سنان باشا بعد استعادة الجزيرة من الإسبان
tunigate post cover
ثقافة

جامع الترك بجربة…شيده سنان باشا بعد استعادة الجزيرة من الإسبان

جامع الترك في جربة التونسية شيده سنان باشا أمير لواء بالبحرية العثمانية بعد استرجاع جزيرة جربة من الإسبان عام 1560 ميلادي به مكتبة فريدة مرقمنة اليوم
2021-11-22 20:00

جامع الترك المعروف أيضا بجامع إترك، هو مسجد تونسي في وسط حومة السوق، في جزيرة جربة جنوب تونس، بالقرب من منطقة فوندق وكنيسة القديس يوسف بجربة حاليا ومنطقة المالطية سابقا.  

تاريخ جامع الترك

شُيد جامع “الترك” كما يطلق عليه أهل جربة، بإشراف “سنان باشا” وهو أمير لواء بالبحرية العثمانية، إثر استرجاع جزيرة جربة من الإسبان عام 1560 ميلادي.


بُني هذا الجامع على الطراز العثماني، يتميز بطابع وفن معماري خاصين، لكنه شهد عدة تحسينات كان أهمها عام 1319 هجري.


يتوسط جامع الترك تقريبا حومة السوق وقد كان في الأصل على المذهب “الحنفي” المذهب لكنه أصبح حاليا “مالكيا”.


وطرأت على الجامع عدة تغييرات دون المساس بطابعه العثماني الفريد، حيث يتكون المعلم من وحدات معمارية منها بيت الصلاة، والميضة ومنارة مستقلة وهي فريدة من ناحية الشكل الدائري والتي تدل على الطابع العثماني في طريقة بنائها . وهو ما يشد الناظر إليها من الوهلة الأولى.

رقمنة مكتبة جامع الترك

إلى جانب الطابع المعماري الفريد والجانب التاريخي للجامع، فهو أيضا يحتوي مكتبة تضم مخطوطات قديمة ذات قيمة تاريخية كبيرة، تعد مرجعا هاما للباحثين في مجالات المعرفة. 

سعت جمعية التنشيط الثقافي بحومة السوق في جربة إلى المحافظة على هذه المخطوطات من التلف أو الضياع، وتمكنت من رقمنتها وأصبحت جميع المخطوطات فيها مرقمنة ومتاحة للجميع في تونس وبريطانيا. 
فالعشرات من الكتب القيمة التي يعود تاريخها إلى مئات السنين تم جمعها في مكتبة جامع الترك قبل رقمنتها ووضعها في كراتين مستوردة خصيصا وهي خالية من الحوامض ووضعت في خزائن حديدية، ثم تمت رقمنتها جميعا. 

عملية الرقمنة أشرف عليها فريقان من العمل لتقييم قيمة الكتب من ناحية التاريخ والورق والخطوط وطريقة الكتابة، فكانت بداية بعملية الجرد ثم عملية التنظيف وبعد ذلك فهرسة المخطوطات ورقمنتها ورقة ورقة. 

هذه العملية الحديثة كان الهدف منها إنقاذ المكتبة التاريخية وحفظ التاريخ وقيمتها الأثرية، فمكتبة جامع الترك كانت مهددة بالانقراض وفي حاجة إلى حماية. وهي الآن مفتوحة أمام  العموم للاطلاع على العلوم التي كانت تدرس في مئات الجوامع المشيدة في جزيرة جربة وأيضا لاكتشاف المخطوطات التي تعكس منارة العلم في الحزيرة قديما.

تونس#
جامع الترك#
جربة#

عناوين أخرى