لايف ستايل

“تيك توك” تزيل أكثر من مليون مقطع فيديو عن الحرب على غزة

اضطر الرئيس التنفيذي لمنصة “تيك توك”، شو تشيو، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في منصة الفيديوهات القصيرة، إلى عقد اجتماع مع 40 من كبار المؤثّرين داخل المنصة، خاصةً المسؤولين عن صناعة التكنولوجيا، من أجل مناقشة “سبب شعبية مقاطع الفيديو المؤيدة لفلسطين على تطبيق الفيديوهات القصيرة”، وذلك في ظل  الضغوط التي يمارسونها من أجل “مزيد من الاعتدال في المحتوى المعادي للسامية”، وفق تعبيرهم.


حسب تقرير لوكالة “بلومبرغ” الأمريكية، الجمعة 1 ديسمبر 2023، فإنّ الاجتماع الذي انعقد قبل 4 أسابيع، جمع المديرين التنفيذيين لشركة تيك توك: رئيس العمليات آدم بريسر، ورئيس السياسة العامة مايكل بيكرمان، وفق ما ذكره أنتوني غولدبلوم، الشريك الاستثماري في AIX Ventures، الذي كان من بين الحاضرين من صناع التكنولوجيا، وفق ما نقلته وكالة الأناضول للأنباء.

وفي الاجتماع عبر الفيديو مع الرئيس التنفيذي تشو، في وقت سابق من الشهر الماضي، استعرضت مجموعة صناعة التكنولوجيا أمام فريق “تيك توك” البيانات المُجمَّعة من المعلومات المتاحة للجمهور تحت الهاشتاغات على التطبيق. 
وبناءً على تحليلها، وجدت المجموعة 54 مشاهدة على الهاشتاغات المؤيدة لفلسطين مقابل كل مشاهدة واحدة لهاشتاغ #standwith Israel. 


هذه الأرقام تتعارض مع نتائج استطلاع للرأي أجرته جهة المسح الشهرية Harvard Caps Harris في أكتوبر، على الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما، والذي تقول المجموعة إنه يُظهر أنَّ “الدعم لإسرائيل وفلسطين شبه متساوٍ”، وفق ما نقله موقع عربي بوست.

كما عرضت مجموعة قادة التكنولوجيا تحليلاً للمسؤولين التنفيذيين في تيك توك يشير إلى أنَّ أكثر من نصف بعض مقاطع الفيديو المؤيدة لفلسطين تأتي من دول مثل إندونيسيا وماليزيا وباكستان.

وتساءلت المجموعة عن مدى انتشار مقاطع الفيديو عبر الحدود في الولايات المتحدة، وكان رد مسؤولي تيك توك خلال هذا الاجتماع، أنَّ الانتشار العابر لحدود الولايات المتحدة ليس واسع النطاق.


وفي وقت سابق من نوفمبر،  اعتبرت الشركة أنَّ الهاشتاغ #standwith Israel قد يظهر في مقاطع فيديو أقل من تلك الموجودة في #freePalestine، لكنه يحظى بعدد مشاهدات أكثر بنسبة 68% لكل فيديو في الولايات المتحدة؛ مما يعني أنَّ مزيدا من الأشخاص يشاهدون المحتوى. 


وكشفت تيك توك أنَّ 90% من مقاطع الفيديو المنشورة في الولايات المتحدة تحت هاشتاغ #standwith Israel نُشِرَت في الأيام الثلاثين السابقة.


وفي بيان، ردت الشركة على الادّعاءات الموجهة إليها، بالقول إنّ “بيانات استطلاعات الرأي تشير إلى أنَّ مواقف الشباب كانت تميل نحو فلسطين قبل وقت طويل من إطلاق منصة تيك توك”.

من جهته، قال غولدبلوم إنَّ تيك توك أصدرت عقب الاجتماع بيانا قالت فيه إنَّ تحليل المحتوى المُتداوَل على المنصة باستخدام الهاشتاغات “تشوبه الكثير من النواقص”. 
كما ذكرت “تيك توك” أنها أزالت أكثر من 1.1 مليون مقطع فيديو حول الحرب على غزة لانتهاكها قواعد المحتوى الخاصة بها في الفترة من 7 أكتوبر إلى 17 نوفمبر. 

وخلال الفترة نفسها على مستوى العالم، أزالت 1.6 مليون مقطع فيديو، بحجة أنها “تحوي خطاب كراهية ومعاداة السامية”.