تونس

تونس وبوركينا فاسو توقّعان 8 اتفاقيات تعاون في مجالات متنوّعة

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج في بلاغ لها، مساء أمس الثلاثاء، أنّه تمّ في ختام أشغال الدورة الثامنة للجنة المشتركة التونسية البوركينية التي انعقدت أخيرا، تحديدا 1 و2 جويلية الجاري، بواقادوقو، التوقيع على ثماني اتفاقيات تعاون بين البلدين.

معتقلو 25 جويلية

وشملت الاتفاقيات مجالات الاستثمار، والصناعة، والسياحة، والصناعات التقليدية، والتكوين المهني، والأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، والشباب والرياضة.

وثمّن وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإقليمي والبوركينيين بالخارج كاراموكو جان ماري تراوري، النتائج المنبثقة عن أشغال هذه اللجنة واعتبرا أنها ستساهم في إثراء الإطار القانوني بين البلدين، وتتيح فرصا جديدة وواعدة لتعاون مثمر بينهما، وفق ما جاء في نص البلاغ.

ورحبّ عمّار بـ”عقد المنتدى الاقتصادي التونسي-البوركيني وبمخرجاته وبالمشاركة الهامة في أشغاله من قبل الجانبين”.

وأشاد نبيل عمّار بفحوى اللقاءات المثمرة التي جمعته بالرئيس البوركيني وبعدد مهم من كبار المسؤولين البوركينيين. مؤكّدا الحرص المشترك الذي يحدو الجانبين لمزيد دعم وتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وفقا لإرادة القيادة السياسية في البلدين.

كما شددّ الوزير التونسي على ضرورة تحمّل المجتمع الدولي والدول الفاعلة لمسؤولياتها لوقف حرب الإبادة التي يتعرّض لها الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة، ولاستعادة حقوقه كافة على كامل أراضيه.
بدوره، جدّد الوزير البوركيني ترحيبه بزيارة الوفد التونسي، مبرزا حرص الجانب التونسي على مزيد تطوير مختلف أوجه التعاون مع بلاده التي ترغب في الاستفادة من الخبرات والتجارب التونسية الناجحة.

كما أكّد ضرورة العمل سويا على متابعة وتفعيل مخرجات اللجنة المشتركة والمنتدى الاقتصادي.

وهذا أول انعقاد للجنة المشتركة التونسية البوركينية، منذ 2016، ونُظم على هامش دورتها الثامنة المنتدى الاقتصادي بين البلدين، وفق وكالة الأناضول.
وشارك في المنتدى 10 رجال أعمال تونسيين، بينهم سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (نقابة أرباب العمل)، إلى جانب 90 من رجال الأعمال في بوركينا فاسو، حسب الخارجية.