تونس: رابطة حقوق الإنسان تخشى انحراف قيس سعيّد نحو الديكتاتورية
tunigate post cover
تونس

تونس: رابطة حقوق الإنسان تخشى انحراف قيس سعيّد نحو الديكتاتورية

رئيس الرابطة التونسية لحقوق الإنسان جمال مسلّم يعبّر في حواره مع بوابة تونس عن تزايد مخاوفه من انحراف قيس سعيد بالسلطة نحو الدكتاتورية
2021-11-04 13:01

تحذيرات جدية من انحراف قيس سعيد نحو الديكتاتورية والانفراد بالحكم عبرت عنها رابطة حقوق الإنسان في حوار مع بوابة تونس.

وقال رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان جمال مسلّم في حوار مع بوابة تونس، الخميس 4 نوفمبر/تشرين الثاني إن الرابطة متخوفة من انحراف رئيس الجمهورية قيس سعيد بالسلطة نحو الحكم الفردي والدكتاتورية.

وذكّر مسلّم، على هامش مشاركته في ندوة علمية نظمتها جمعية المحامين الشبان بشأن النظام السياسي في حالة الاستثناء بمقتضى الأمر 117، بتونس العاصمة، بأن الرابطة أصدرت منذ تاريخ 26 جويلية/يوليو، بيانا عبّرت من خلاله عن خشيتها من مس منظومة الحقوق والحريات العامة والفردية في تونس  والانفراد بالسلطة نحو الحكم الفردي والدكتاتورية.

وبيّن أنّه رغم التطمينات التي عبّر عنها رئيس الدولة، إلاّ أنّه تم تسجيل عديد الانتهاكات والتجاوزات خلال فترة التدابير الاستثنائية منها وضع أفراد تحت الإقامة الجبرية والمنع من السفر وقمع بعض التظاهرات والاعتداء على عدد من الصحفيين، وفق تعبيره.

وقال رئيس الرابطة “نحن نخشى من الانحراف بالسلطة وقمع بقية السلطات في ظل تجميع رئيس الجمهورية قيس سعيد كل السلطات بيده بمقتضى المرسوم عدد 117 دون أية رقابة”.

وأشار إلى أنّ الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، طالبت بتشريك لجنة من المختصين في صياغة المراسيم والأوامر الرئاسية وتمكينها من المراقبة القبلية والبعدية ولكن رئيس الجمهورية لم يتفاعل إلى حد الآن مع طلبهم، وفق قوله.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد اتخذ منذ تاريخ 25 جويلية/تشرين الأول، جملة من التدابير الاستثنائية علّق من خلالها العمل بالدستور، كما علق اختصاصات البرلمان، وانفرد بالسلطة في البلاد.

رابطة حقوق الإنسان#
قيس سعيد#

عناوين أخرى