رياضة

تونس تواجه الشيلي للمرة الثانية…التشكيلة المحتملة


يستهل المنتخب التونسي تحضيراته لمونديال قطر بمواجهة المنتخب الشيلي وديا صباح الجمعة 10 جوان/يونيو بداية من الساعة السابعة، ضمن دورة كيرين الدولية باليابان.

معتقلو 25 جويلية

مواجهة الشيلي ستكون الثانية في تاريخ نسور قرطاج، إذ سبق وأن التقى المنتخبان سابقا في مباراة ودية تحضيية لمونديال فرنسا عام 1998، وانتهت بانتصار الشيلي بثلاثة أهداف لهدفين. وسجل ثلاثية الشيلي إيفل زاموران وسالاس، فيما وقع أهداف نسور قرطاج كل من عادل السليمي وحاتم الطرابلسي.

المنتخب الشيلي المصنف من بين أقوى منتخبات العالم في السنوات الأخيرة، تراجع مستواه هذا العام ولم يتأهل إلى مونديال قطر بعد أن حل في المركز السابع في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية. 

ولن يدخل بطل أمريكا الجنوبية 9 مرات، مواجهة تونس بكامل نجومه، إذ سيغيب المهاجم النجم الأول ألكسيس سانشيز ومتوسط الميدان أرتورو فيدال.

الشيلي ستواجه تونس ويخامرها حلم الالتحاق بالمونديال في ظل إمكانية استبعاد الإكوادور المتهمة بمخالفة القوانين وتدليس جنسية أحد لاعبيها.

فرصة القادري للرد على المشككين 

مواجهة الشيلي ستكون تحديا كبيرا للمدرب جلال القادري للرد على منتقديه الذين روّجوا إشاعة تغييره هذه الأيام. وسيعمل القادري المُتمتع بكافة اللاعبين على ذمته، على تحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب الشيلي لإثبات جدارته بقيادة النسور.
وكانت ودادية المدربين التونسيين قد عبرت عن مساندتها للقادري بصفته مدربا تونسيا من حقه قيادة المنتخب وتمثيل الفنيين التونسيين في المونديال.

التشكيلة المحتملة

أمام منتخب الشيلي الخبير والطامح إلى بناء نفسه من جديد والعودة إلى الواجهة العالمية، سيدخل المنتخب التونسي بتشكيلة حذرة يغلب عليها الطابع الدفاعي، ومن المرجح أن يعتمد القادري على ثلاثة لاعبين في محور الدفاع وأمامهم 5 في وسط ميدان، إضافة إلى  مهاجمين اثنين.

وإليكم التشكيلة المحتملة لنسور قرطاج أمام الشيلي: 

حراسة المرمى: بشير بن سعيد 

الدفاع: بلال العيفة – منتصر الطالبي – نادر الغندري

وسط الميدان: علي معلول – علي العابدي – عيسى العيدوني – محمد علي بن رمضان – فرجاني ساسي

الهجوم: نعيم السليتي – سيف الدين الجزيري