تونس

تونس: تمديد إضراب القضاة للأسبوع الثالث

أعلنت تنسيقية الهياكل القضائية التونسية، اليوم السبت 18 جوان/ يونيو، تمديد إضراب القضاة للأسبوع الثالث على التوالي مع إعلان يوم غضب في القطاع، وذلك ردا على قرارات العزل التي أصدرها رئيس الجمهورية قيس سعيّد بحق 57 قاضيا.

معتقلو 25 جويلية

وأكّدت التنسيقية أن تعليق الإضراب رهين تراجع رئيس الجمهورية عن الإجراءات التي اتخذها، وعلى رأسها المرسوم عدد 35، ووقف التضييقات على رئيس جمعية القضاة أنس الحمادي بعد استدعائه للمثول أمام تفقدية وزارة العدل ومساءلته بشأن نشاطه النقابي.

وشهدت أشغال الجلسة العامة لتنسيقية الهياكل القضائية المنعقدة السبت مناقشات حادة، وسط تباين في الآراء بين تعليق الإضراب والتمسّك باستمراره.

وأشار مؤيدو تعليق الإضراب إلى أهمية الإبقاء على خيار التصعيد، على ضوء مضمون مسودة الدستور المقترحة التي ينتظر تقديمها رسميا مطلع الأسبوع القادم.

ويرى أصحاب هذا التوجه أن القضاة بتعليقهم الإضراب حاليا، سيمتلكون زمام المبادرة لخوض مزيد من التحركات، في حالة إلغاء الدستور الجديد الحق في الإضراب، أو في صورة اعتبار القضاء وظيفة عمومية وليست سلطة مستقلة.