تونس ثقافة

تونس تدخل سباق الأوسكار بـ “الرّجل الّذي باع ظهره”

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية ترشيحها فيلم “الرّجل الّذي باع ظهره” للمخرجة التونسية كوثر بن هنية للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم عالمي في الدورة 93 للجائزة الأشهر عالميًا في السينما.


وذكرت الوزارة، في بيان أن الفيلم يلبي جميع المعايير الأهلية كما هو مذكور في قواعد الترشح التي نشرتها أكاديمية الأوسكار مشيرةً إلى أنّه من المتوقّع الإعلان عن قبول الترشّحات في 15 مارس 2021 على أن يجرى التّصويت النّهائي خلال الفترة المتراوحة بين 15 و20 أفريل من نفس السّنة.


ويروي الفيلم قصّة شاب سوري هرب من بلاده تاركًا حبيبته في سوريا بسبب المعارك الطّاحنة الدّائرة هناك ليلجأ إلى لبنان، أين يتعرّف على رسّام شهير يعقد صفقة معه تقضي أن يرسم لوحته الأخيرة على ظهره كوشم ويعرضه في المزاد مقابل تمكينه من السّفر إلى بلجيكا والعيش مع حبيبته فيها.


قصّة الفيلم مستوحاة قصّة مشابهة للفنان البلجيكي المعاصر ويم ديلفوي الذي رسم وشماً على ظهر رجل وعرضه للبيع.

“الرجل الذي باع ظهره” ليس الفيلم العربي الوحيد الّذي يدخل مسابقة الأوسكار حيث رشّحت السّودان فيلم ستموت في العشرين ورشّحت الأردن فيلم “200 متر” في حين تخوض فلسطين غمار المسابقة الأشهر في العالم بفيلم “غزة مونامور”.


يذكر أنّ حفل إعلان وتوزيع جوائز أكاديمية علوم وفنون السينما في الولايات المتحدة الّذي يعرف بـ “الأوسكار سيقام يوم الأحد 25 أفريل 2021 في هوليوود بمدينة لوس أنجلس.