تونس تتّجه إلى اعتماد الاقتصاد الأخضر
tunigate post cover
تونس

تونس تتّجه إلى اعتماد الاقتصاد الأخضر

تونس تطلق حوارا عن التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر
2022-07-31 17:17


نظّمت تونس، أمس السبت 30 جويلية/ يوليو 2022، ملتقى “الطاقة الخضراء والاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة”. واعتبر الباحث المتميّز لدى هيئة الخبراء المحاسبين بأونتاريو بكندا، سامي الطرابلسي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هذا الملتقى يعدّ فرصة تونس لإطلاق الحوار والنقاش حول التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر. 

وأضاف الطرابلسي: “أن تونس مازالت بعيدة عن هذا النقاش العالمي ولم تطرحه بعد أوليّةً اقتصاديةً وتنمويةً رغم أهميته بالنسبة إلى أجيال الحاضر والمستقبل، ورغم ما يطرحه من فرص لدفع النمو والتشغيل”. 

وأوضح أنّ تونس يجب أن تكون في مواكبة الاستثمار الأخضر، الذي يوفّر لها حلولا كبيرة لعديد الإشكاليات، الاقتصادية منها والاجتماعية. وأفاد بأنّ طرح هذا الموضوع على المستوى الأكاديمي وعلى مستوى هيئات الخبراء المحاسبين، فرصة هامة لتأكيد ضرورة إقناع أصحاب القرار بأهمية اختيار منعطف التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر والاقتصاد الأزرق والطاقات الخضراء، لبناء منوال تنموي يضمن حقوق الأجيال الحاضرة وأجيال المستقبل.

وأكّد قدرة تونس على “تطوير استراتيجية وطنية للاقتصاد الأخضر”، مشدّدا على أنّها يجب أن تستفيد من فرص استثمار هامّة حتى تصبح عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر، شريطة أن يغيّر أصحاب القرار تعاطيهم مع هذه المزايا لا بمنطق بيروقراطية المستعمر الفرنسي وإنّما بواقعية المدرسة الأنغلوساكسونية.

الرئيس المدير العام للشركة التونسية لتوزيع البترول، خالد بتين، عرض مشروع شركة عجيل؛ وهي مؤسسة عمومية في الانتقال الطاقي، مبيّنا أن الشركة ستغيّر قريبا اسمها إلى ” عجيل إينرجي” (عجيل للطاقة)، وهو ما يمكّنها من التطوّر إلى شركة قادرة على الاستثمار في الطاقات المتجددة.

وأعلن المتحدث عن حصول الشركة، في الفترة الأخيرة، على ترخيص لموقع بجهة الشمال الغربي لتركيز مشروعها النموذجي للطاقات الفولتوضوئية لإنتاج الكهرباء باعتماد الطاقة الشمسية لتزويد أكثر من 21 موقعا تابعا للشركة، والتي تتمثل في محطّات البنزين، وفق الإطار التشريعي المعتمد في تونس.

وكشف عن انطلاق الشركة، مباشرة بعد حصولها على التراخيص اللازمة قبل موفى هذه السنة، في تركيز اللوحات الشمسية وإنتاج الطاقة الكهربائية لتزويد محطاتها ومقرّها الاجتماعي بالكهرباء باعتماد الطاقات المتجددة، على أن توجّه الكميّات الإضافية إلى شبكة توزيع الكهرباء للشركة التونسيّة للكهرباء والغاز أو أن تستغلّ لتركيز محطات التزويد بالكهرباء للسيّارات الكهربائية.

وفي إطار برنامج التحوّل الطّاقي، ستشرع الشركة في تكوين مواردها البشرية في مجالات إنتاج الهيدروجين الأخضر والتصرّف فيه، وذلك بهدف تطوير شراكات مربحة تعود أساسا بالفائدة على البلاد. وختم بقوله: “إن المؤسسة تعمل على تعزيز قدراتها حتى تكون مؤهّلة للاستثمار في الطاقات المتجدّدة وجلب الاستثمارات المربحة لتونس”.

الاقتصاد الأخضر#
الطاقة الخضراء#
تونس#

عناوين أخرى