تونس: بتهمة ازدراء النبي محمد…سنة سجنا لرئيس جمعية "شمس" للدفاع عن مثليي الجنس
tunigate post cover
تونس

تونس: بتهمة ازدراء النبي محمد…سنة سجنا لرئيس جمعية "شمس" للدفاع عن مثليي الجنس

القضاء التونسي يحكم بسجن رئيس جمعية "شمس » للدفاع عن حقوق المثليين جنسيا ومتحولي الجنس ومزدوجي الميول الجنسية LGBT، منير بعتور، بتهمة ازدراء النبي محمد #تونس
2021-10-27 09:28

أعلن رئيس جمعية « شمس” للدفاع عن حقوق المثليين جنسيا ومتحولي الجنس ومزدوجي الميول الجنسية LGBT ) منير بعتور، مساء الثلاثاء 26 أكتوبر/تشرين الأول، في تدوينة نشرها على صفحته بفيسبوك، أنّ الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس، حكمت عليه بالسجن عاما نافذا وبخطية مالية قدرها ألف دينار وإخضاعه للمراقبة الإدارية عاميْن بتهمة “ازدراء النبي محمد صلى الله عليه وسلّم”.
وتعود أطوار القضيّة إلى سنة 2019، إثر تدوينة نشرها على صفحته بفيسروك، واعتُبرت حينذاك مسيئة للنبي محمّد صلى الله عليه وسلّم، وتقدّم عدد من المحامين التونسيين بشكاية جزائية ضدّه.
اتهامات بالتحريض ضد المسلمين
واتُّهم بعتور “بالتحريض على الكراهية ضد الأديان وعلى التمييز العنصري على أساس ديني، إضافة إلى الإساءة للرسول والتحريض ضد جميع المسلمين و ضد ديانتهم”، بحسب نصّ الشكاية التي رُفعت ضدّه.
وأذِنت النيابة العمومية بتونس في سنة 2019 بإحالة الشكاية المرفوعة ضدّ رئيس جمعية “شمس” منير بعتور على أنظار القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
كما أودع محامون أيضًا، شكاية ثانية لدى فرع هيئة المحامين في تونس، طالبوا من خلالها بإحالة منير بعتور إلى مجلس التأديب وشطبه نهائيًا من مهنة المحاماة، واعتبروا أنه قد “أساء إلى شرف المهنة”، لما “تعلّق به من قضايا لواط”، بحسب الشكاية.
وأُسّست جمعية “شمس” منذ سنة 2015  بهدف العمل على تحسين الوضع القانوني والاجتماعي  للمثليين والمتحوّلين جنسياً ومزدوجي الميول الجنسية (إل جي بي تي) في تونس.

ازدراء النبي#
جمعية شمس للمثلية الجنسية#
مثلية جنسية#
منير بوعتور#

عناوين أخرى