اقتصاد تونس

تونس الرابعة عربيّا في توقّعات البنك الدولي لنسب التضخم خلال 2024

توقّع البنك الدولي أن تحلّ تونس في المرتبة الرابعة عربيّا في نسب التضخّم خلال سنة 2024، مرجّحا أن تتراجع نسبة التضخّم إلى 8٪.
وحلّت تونس في المرتبة الرابعة خلف مصر واليمن والجزائر. فقد تصدّرت مصر الترتيب عربيا بتوقعات بلغت 26٪ فيما حل اليمن ثانيا بتوقعات فاقت 17٪ وجاءت الجزائر في المرتبة الثالثة بنسبة 8.6٪.

يذكر أن نسبة التضخم في تونس خلال سبتمبر الماضي تراجعت إلى مستوى 9٪ مقابل 9.3٪ خلال أوت 2023، وفق ما أظهرته النشرية الخاصّة بمؤشر أسعار الاستهلاك العائلي لشهر سبتمبر 2023، الصادرة عن المعهد الوطني للإحصاء.
ويعود هذا التراجع إلى تقلص نسق الزيادة في الأسعار بين شهري سبتمبر وأوت 2023 بالمقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية. وشهد نسق تطوّر أسعار مجموعة المواد الغذائية تراجعا من 15.3٪ إلى 13.9٪، ومجموعة المطاعم والنزل من 11.5٪ إلى 10.5٪، في المقابل تسارع نسق الزيادة في أسعار مجموعة التبغ من 4.4٪ إلى 9.2٪.

وفي كلمة لمديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، أمس الاثنين 9 أكتوبر، خلال افتتاح أعمال اجتماعات الخريف لصندوق النقد والبنك الدوليين، والتي تعقد في مدينة مراكش المغربية في الفترة بين 9 و15 أكتوبر، حذّرت دول العالم من اتخاذ قرارات خاطئة لمعالجة مواطن الضعف المالية والاقتصادية، خاصة التضخم وأسعار الفائدة.
وذكرت جورجيفا أن دول العالم، في حال أخطأت في اتخاذ قرارات معالجة مواطن ضعفها الاقتصادي والمالي، “فإن الأجيال القادمة ستدفع الثمن”.
وما تزال مشكلة ضعف نمو الاقتصاد العالمي، تمثل صداعا للاقتصادات المتقدمة والنامية، نتيجة استمرار ارتفاع التضخّم، الذي تمت معالجته جزئيّا برفع حاد في أسعار الفائدة.