عالم

تنديدا بمجازر الاحتلال في رفح.. مظاهرات تضامنيّة تجتاح مدنا أوروبية وعربية 

اجتاحت مظاهرات ومسيرات ووقفات تضامنية مع قطاع غزة، مدنا وعواصم أوروبية وعربية، أمس الثلاثاء، تنديدا بالمجازر الإسرائيلية المستمرة بحق النازحين في رفح جنوبي القطاع.

معتقلو 25 جويلية

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بوقف الحرب وملاحقة المسؤولين الإسرائيليين عن الإبادة الجماعية في غزة التي تشهد عدوانا مدمّرا منذ 235 يوما خلف عشرات آلاف الشهداء والجرحى معظمهم من النساء والأطفال ودمارا غير مسبوق بالبنى التحتية والمباني والمستشفيات والمدارس.

فرنسا

في العاصمة الفرنسيّة باريس، خرجت مظاهرة داعمة لفلسطين في ساحة الجمهورية.

وتم تنظيم المظاهرة، الثلاثاء، احتجاجا على القصف الإسرائيلي في 26 ماي الجاري، لمخيم للنازحين الفلسطينيين في مدينة رفح.

وتجمع المتظاهرون في ساحة الجمهورية وطالبوا بوقف الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وحمل النشطاء، الذين واصلوا التظاهر رغم هطول الأمطار، لافتات تضمنت عبارات “إسرائيل مجرمة وماكرون شريك في الجريمة” و”تحيا فلسطين” و”كل العيون على رفح.

وشارك في المظاهرة زعيم المعارضة جان لوك ميلونشون، والنائب سيباستيان ديلوغو من حزب فرنسا الأبية (LFI)، إلى جانب العديد من السياسيين المعارضين.

وصعد بعض المتظاهرين على التمثال الموجود وسط ساحة الجمهورية، ولوحوا بالعلم الفلسطيني.

وارتدى العديد من الأشخاص في الاحتجاج الكوفية الفلسطينية على رؤوسهم أو أكتافهم.

وطالب النشطاء الحكومة الفرنسية بفرض عقوبات على “إسرائيل”.

بريطانيا

في لندن، تظاهر آلاف الداعمين لفلسطين في شوارع العاصمة البريطانية، أمس الثلاثاء، تنديدا بمجازر الاحتلال الإسرائيلي المستمرة في مدينة رفح.

وطالب المتظاهرون في محيط داونينغ ستريت الحكومة البريطانية بإدانة العدوان الإسرائيلي ووقف صادرات الأسلحة إلى تل أبيب.

ورفعوا لافتات تندد باستمرار العدوان على غزة، مطالبين بوقف فوري لإطلاق النار.

كما قطع عشرات المتظاهرين مدخل مصنع الأسلحة الإسرائيلية التابع لشركة “إلبيت”  في مدينة شنستون البريطانية دعما لغزة وتنديدا بجرائم الإبادة الجماعية.

ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين ولافتات تطالب بوقف إطلاق النار ووضع حدّ للجرائم المرتكبة من قبل قوات الاحتلال.

بلجيكا

وفي بروكسل فرقت الشرطة البلجيكية بخراطيم المياه محتجين حاولوا الوصول إلى مبنى السفارة الإسرائيلية ضمن مظاهرة رافضة للعدوان الذي تتعرّض له رفح.

وقد أقامت الشرطة حواجز لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى السفارة الواقع جنوبي بروكسل.

أيرلندا

تظاهر نشطاء فلسطينيون وعرب وإيرلنديون من مؤيدي القضية الفلسطينية أمام مقر البرلمان الإيرلندي في دبلن بالتزامن مع اعتراف الحكومة الإيرلندية بالدولة الفلسطينية.

ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين ولافتات تأييد للحقوق الفلسطينية أمام حديقة البرلمان التي شهدت لأول مرة رفع العلم الفلسطيني.

النرويج

وخرجت مظاهرة أمام مقر البرلمان النرويجي لشكر الحكومة على إعلانها الاعتراف بدولة فلسطين، وللمطالبة بعدم الاكتفاء بهذه الخطوة وبضرورة سحب الاستثمارات النرويجية من “إسرائيل” والضغط من أجل وقف فوري ومستدام لإطلاق النار.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات تطالب بوقف الحرب فورا، ولافتات تتهم الاحتلال بارتكاب حرب إبادة، ودعا المتظاهرون إلى معاقبة المسؤولين عن الإبادة الجماعية في غزة.

كما نظم داعمون لفلسطين وقفة صامتة أمام مقر البرلمان النرويجي وسط العاصمة أوسلو، لتأبين شهداء محرقة الخيام التي أودت بحياة أكثر من 40 شهيدا، أغلبهم من الأطفال والنساء.

هولندا

وفي هولندا نظّم عشرات الداعمين لفلسطين احتجاجا صامتا أمام مبنى البلدية في مدينة أوتريخت الهولندية، وذلك للتنديد بمحرقة الخيام وقتل المدنييّن من الأطفال والنساء في تل السلطان، غرب رفح.

واستلقى المحتجون أمام المبنى لتمثيل مشهد موت الضحايا في غزة، رافعين الأعلام الفلسطينية ومرددين هتافات تندد بدعم الحكومة الهولندية للاحتلال منذ بداية العدوان، ومطالبين بحماية رفح المكتظة بالنازحين.

الأردن

عربيّا، تظاهر أردنيّون في محيط السفارة الإسرائيلية غربي العاصمة عمان، ونددوا باستمرار  حرب الإبادة الجماعية في غزة ضد السكان المدنيين العزّل في القطاع المحاصر.

وهتف المتظاهرون وجلهم من الشباب دعما للمقاومة الفلسطينية، مطالبين بضرورة إيصال المساعدات الإنسانية والطبية.

كما نددوا بالتطبيع مع إسرائيل، ودعوا الحكومة الأردنية والحكومات العربية بإنهاء كل الاتفاقيات الدبلوماسية والاقتصادية مع الاحتلال الإسرائيلي.

اليمن

في اليمن، نظم متظاهرون 8 وقفات ومسيرات احتجاجية نددوا خلالها بالمجازر الإسرائيلية في رفح، حسب وكالة سبأ التابعة لجماعة الحوثي.

وقالت الوكالة إن طلاب دورات صيفية، في مديرية الجوبة بمحافظة مأرب شمال البلاد، نظموا مسيرة حاشدة دعما وإسنادا للمجاهدين في غزة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني المظلوم.

وندد المشاركون في المسيرة باستمرار مجازر العدو الصهيوني الذي يرتكب أبشع جرائم الإبادة الجماعية ضد أبناء الشعب الفلسطيني وآخرها المجزرة بحق النازحين شمال غربي رفح.

كما شارك مئات الطلاب في 3 مسيرات بمحافظات صنعاء وعمران شمال البلاد، وحجة في الغرب.

المغرب

في العاصمة المغربية الرباط، نظم مئات المغاربة، بينهم حقوقيون، وقفة أمام مبنى البرلمان، تضامنا مع غزة وتنديدا بـالمجازر الأخيرة في رفح.

ومن خلال لافتات حملت عبارة أوقفوا مذابح رفح، عبر المتظاهرون المشاركون في الوقفة عن رفضهم تحدّي إسرائيل كل المواثيق الدولية وقرارات محكمة العدل الدولية عبر مواصلة مجازرها في رفح، مطالبين المؤسسات الدولية بتفعيل آلياتها لردعها.

كما ردد المتظاهرون، خلال الوقفة، هتافات متضامنة مع غزة والمقاومة الفلسطينية هناك، من قبيل يا مقاوم سير نحو النصر والتحرير، وتحية فلسطينية لغزة الأبية، للمقاومة الأبية، وتحيّة للمرأة الغزاوية، رمز الفداء والتضحية.

وبوتيرة شبه يومية، تشهد العديد من المدن المغربية، بينها الرباط، وقفات حاشدة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والمطالبة بوقف الغارات الإسرائيلية على غزة، ورفع الحصار وإدخال المساعدات.