تونس

تلاميذ تونس ومدارسها يلتحفون العلم الفلسطيني

عاشت المؤسسات التربوية التونسية، اليوم الاثنين 9 أكتوبر، على وقع نصرة القضية الفلسطينية، برفع علم فلسطين إلى جانب الراية التونسية، في حركة رمزية مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرّض لانتهاكات جسيمة من الاحتلال منذ السبت.

وقبل انطلاق الدروس، تجمّع التلاميذ والمدرّسون والأطر التربوية في ساحات المؤسسات التربوية، رافعين الرايتين الفلسطينية والتونسية، مُردّدين العديد من الأغاني الداعمة للقضية.

كما بثّت عدة مدارس عبر إذاعاتها الداخلية التي يُنشّطها التلاميذ أغاني عن فلسطين.

وأمس، دعت وزارة التربية، كل المؤسسات التربوية، إلى رفع العلم الفلسطيني على امتداد الساحة الوطنية وتحيّته إلى جانب العلم التونسي، وبثّ النشيدين الوطنيين التونسي والفلسطيني بحضور كل التلاميذ والأسرة التربوية.

وتأتي مبادرة وزارة التربية دعما لصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة أمام آلة دمار سلطة الاحتلال، وفق بلاغ الوزارة.

والسبت، عبّرت تونس عن وقوفها الكامل وغير المشروط إلى جانب الشعب الفلسطيني، إثر عملية طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة.

واليوم، أعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد 436 منهم 91 طفلا و61 امرأة وإصابة 2271 منهم 244 طفلا و151 امرأة، جرّاء قصف قوّات الاحتلال.

ومن ناحيتها كشفت الأونروا أنّ حوالي 74 ألف فلسطيني نزحوا إلى 64 مدرسة ومأوى تابعة للوكالة الأممية لغوث اللاجئين في قطاع غزة. ‏