عالم

تفشي كورونا يفرض حالة الطوارئ وحظر التجول في بعض دول أوروبا

أعلنت دول أوروبية الأحد 25 أكتوبر عن إجراءات وقيود جديدة لمجابهة فيروس كورونا والحدّ من انتشاره بعد تسجيل ارتفاع قياسي للإصابات.

السلطات الإسبانية فرضت حالة الطوارئ الصحية في البلاد، وسط مخاوف من تفاقم الوضع مع اقتراب فصل الشتاء وارتفاع عدد الإصابات على نحو وُصف بالمقلق.


وبموجب القرار الحكومي، من الممكن أن يُفرض حظر تجوّل في كافّة أرجاء البلاد من أجل احتواء الوباء.


يذكر أنّ إسبانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي والسادسة في العالم تتخطى مليون إصابة بفيروس كورونا، حتى إن رئيس الحكومة كشف أن العدد الفعلي للأشخاص المصابين بالفيروس “يتجاوز 3 ملايين”، وأن عدد الوفيات يقترب من 35 ألفًا.


في إيطاليا، قال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إن السلطات ستفرض قيودًا جديدةً أبرزها إغلاق دور السينما والمسارح والمطاعم مجدّدًا رفضه فرض الحجر الصحي الشامل الّذي طُبّق في إيطاليا خلال الموجة الأولى.


من المتوقع أن تعلن الحكومة الإيطاليّة عن مزيد من الإجراءات قريبًا خاصّةً بعد ما سجلت البلاد زيادةً قياسيةً في حالات الإصابة اليومية السبت، بأكثر من 19 ألفًا.


أمّا في فرنسا، صوّت البرلمان، السبت، على تمديد حالة الطوارئ الصحية حتى 16 فيفري المقبل.


وتم بموجب هذا القرار تمديد حظر الجولان من الساعة التاسعة ليلًا إلى السادسة صباحًا لمدة 6 أسابيع في وقت تسجّل فيه فرنسا أكثر من 45 ألف إصابة جديدة يوميًّا.


ويقترب عدد الإصابات بكورونا من 8 ملايين ونصف مع تسجيل أكثر من 260 ألف وفاة بسبب هذا الوباء منذ بداية الجائحة.