تضامن واسع مع بائع سندويتشات متجوّل يحيي لدى التونسيين ذكرى محمد البوعزيزي
tunigate post cover
تونس

تضامن واسع مع بائع سندويتشات متجوّل يحيي لدى التونسيين ذكرى محمد البوعزيزي

أوقفت الشرطة التونسية بائع سندويتشات متجول، ما خلّف موجة من التضامن والمساندة، جعلت كثيرين يستذكرون حادثة الشاب محمد البوعزيزي.
2022-04-30 14:38

تضامن تونسيون السبت 30 أفريل/نيسان بشكل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، مع بائع سندويتشات متجوّل يُعرف باسم “حبيب باي”، حجزت الشرطة عربته المجرورة التي تمثل مصدر رزقه الوحيد بالعاصمة التونسية.

وقعت الحادثة مساء أمس الجمعة، وقالت مصادر أمنية على عين المكان إنّ بائع السندويتشات وجهت له تهمة الانتصاب العشوائي، وانه اجبر على توقيع التزام حتى لا يعمل دون ترخيص مستقبلا.

الحادثة أحيت لدى التونسيين قصة الشاب محمد البوعزيزي، البائع المتجول الذي أحرق نفسه بالبنزين وأشعل شرارة الربيع العربي بعد أن حجزت الشرطة التونسية بضاعته وعربته المجرورة وصدّته عن العمل.

ويشهد “سندويتش الباي” أو هكذا يسمّى محليًا، اقبالا واسعا من طرف التونسيين خاصة خلال أمسيات شهر رمضان، وتظهر لقطات فيديو نشرت على فيسبوك تدافع التونسيين وتجمهرهم أمام عربة الشاب المجرورة في منطقة (باب الخضراء)، ويبدو أن ذلك التجمهر أقلق الجهات الأمنية فبادرت بحجز العربة وايقاف الشاب.

ومع تعليقات المساندة والتنديد بسلوك الشرطة، حذر نشطاء ومعلّقون على الانترنت من “ثورة ثانية” في حين ندّد آخرون بسلوك الشاب وتعمّده العمل بطريقة غير قانونية حتى “لا يدفع الضرائب للدولة” حسب بعض التعليقات، التي تابعتها “بوابة تونس”.

وعلى صفحته على فيسبوك، قال حبيب الباي بعد موجة المساندة التي أعقبت نشر مقطع فيديو لعملية ايقافه من طرف دورية أمنية: “أعتذر من حرفائي، أنا أحترم البلاد ونظامها، ما حصل معي من توقيف كان بعد توجيه تهمة “الانتصاب الفوضوي”.

يضيف: “أشكر كل من ساندني لكن ديننا وأخلاقنا يمنعنا من التظاهرات واثارة الفوضى”.

وختم منشوره بالآية التالية: “أطيعوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ…”.

وتعهد الشاب التونسي بأنه “سيواصل عمله وأنه سيترك بصمة حسنة فيما يعرف بـstreet food”.

الثورة التونسية#
الربيع العربي#
الشرطة#
بائع متجول#
تونس#
محمد البوعزيزي#

عناوين أخرى