ثقافة

تضامنا مع غ.ز.ة.. لطفي بوشناق يتخلّى عن لقب سفير النّوايا الحسنة

في تدوينة له على صفحته الرّسمية بفيسبوك، أعلن الفنّان التونسيّ لطفي بوشناق، مساء اليوم الأربعاء 18 أكتوبر، عن تخلّيه عن لقب سفير النّوايا الحسنة لدى منظّمة الأمم المتحدة، وذلك احتجاجا على الصمت الرّهيب لهذه المنظّمة أمام ما يحدث في حقّ المدنيّين الأبرياء الفلسطينيين.

وتعوّد بوشناق على الغنّاء للقضايا الوطنيّة والإقليميّة والدوليّة، محافظا على ارتباطه بجيل ذهبي من فناني الأغنية الوطنيّة، سواء من حيث اختيار الكلمات أو الألحان التي يُبدع في وضع “نوتاتها” بنفسه، موازنا بين قوة الكلمة وعذوبة اللحن، ومركّزا على الأغاني الوطنيّة الحاملة لقضايا الشعوب والأمم.

غنّى للعراق الجريح بعد احتلاله عام 2003، ونذر اهتماما واسعا للقضية الفلسطينيّة، فيما كان الجزء الأوفر من نصيب بلده تونس، مُبرهنا أنّه الفنان المُواطن المتجذّر في قضايا عصره الآن وهنا.