عالم

تصويت لحجب الثقة عن رئيس جامعة أمريكية بعد استدعائه الشرطة لقمع الاحتجاجات

كشفت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن هيئة التدريس بكلية الآداب والعلوم جامعة إيموري تصوت لصالح حجب الثقة عن رئيس الجامعة، في حين ألغت جامعة فيرمونت خطابا لمندوبة واشنطن بالأمم المتحدة استجابة لمطالب المحتجين وسط استمرار الحراك الطلابي المناصر لقطاع غزة.

وأوضحت الشبكة، السبت، أن تصويت هيئة التدريس بكلية الآداب والعلوم جامعة إيموري بولاية جورجيا، لصالح حجب الثقة عن رئيس الجامعة، يأتي على خلفية استدعائه الشرطة ضد الطلاب المحتجين على العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة.

كما نقلت أن جامعة كاليفورنيا ريفرسايد توصلت إلى اتفاق مع المحتجين لإنهاء مخيمهم الاعتصامي مساء اليوم، ويتضمن الاتفاق تعهد إدارة الجامعة بالشفافية والإفصاح عن الاستثمارات وبرامج التعاون الأكاديمي مع الخارج.

وتأتي التحولات في وقت بلغ فيه عدد المحتجزين خلال الاحتجاجات الطلابية في الجامعات الأمريكية -التي تشهد اعتصامات مستمرة- نحو 2200 طالب، وفق وسائل إعلام أمريكية.

وتوسعت حركة الاحتجاجات الطلابية الداعمة للفلسطينيين والتي انطلقت من الجامعات الأمريكية في أفريل، لتشمل عددا من الدول أبرزها فرنسا وكندا وسويسرا وأستراليا والمكسيك، إضافة إلى دول عربية مثل العراق ولبنان والأردن والمغرب وتونس.

ويواصل الطلاب في الجامعات الأمريكية حراكهم الداعم للفلسطينيين حيث أعلنت أمس مجموعة من الطلاب في جامعة برينستون إضرابا عن الطعام، تضامنا مع سكان غزة الذين يئنون تحت الحصار الإسرائيلي المستمر.

وقال المضربون عن الطعام إن قرار الإضراب يأتي ردا على رفض إدارة بايدن تلبية مطالبهم بسحب دعمها للكيان الإسرائيلي.