تسريب شهادة التطعيم الرقمية الخاصة بماكرون
tunigate post cover
لايف ستايل

تسريب شهادة التطعيم الرقمية الخاصة بماكرون

2021-09-21 18:21

كيف انتهى الأمر بصحة رئيس الجمهورية على سناب شات وتويتر؟ هكذا تساءلت صحيفة لو باريسيان الفرنسية عن سبب تسريب شهادة التطعيم الرقمية الخاصة بالرئيس إيمانويل ماكرون الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي في فرنسا المعطيات الشخصية الخاصة بتلقي الرئيس جرعة اللقاح، ما أثار ضجة بشأن سرية بياناتهم التي يفترض أن تكون أكثر حماية في فرنسا.

ويكفي لأي شخص يمتلك التطبيق الإلكتروني الخاص بشهادة التطعيم ضد فيروس كورونا في فرنسا، الدخول إلى البيانات الخاصة بلقاح الرئيس، مثل اسمه الثلاثي وتاريخ ميلاده، ونوع اللقاح الذي تلقاه وتاريخ تطعيمه.

وبحسب الصحيفة الفرنسية، فإن المعطيات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي متطابقة مع البيانات المضمنة في شهادة التطعيم الرقمية، حيث تلقى جرعة من لقاح فايزر بيونتيك يوم 31 ماي/مايو الماضي.

في رد فعل على تسريب معطيات الرئيس، رجّح قصر الإليزيه أن يكون الأمر مقصودا عن سوء نية، وقال: “النظام الصحي الإلكتروني يعمل، لكن هناك خرقا أخلاقيا من المشرفين عليه.

“وأردف بيان الإليزيه: “قام شخص ما بطباعة رمز الاستجابة السريعة الخاص ببيانات الرئيس، ومرره عن قصد أو عن طريق الإهمال”.

واتخذت السلطات الفرنسية الإجراءات اللازمة للتحري في موضوع التسريب.وليس ماكرون الشخصية الأولى التي تسرّبت بياناتها في فرنسا، حيث تداول نشطاء التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي شهادة التطعيم الرقمية الخاصة برئيس الوزراء جان كاستاكس.

تسريب الشهادة الصحية لماكرون سيكون حجة لفائدة المعارضين لهذا الإجراء في فرنسا الذين يتظاهرون ضده منذ فترة ويطالبون السلطات بالتراجع عنه.

إيمانويل ماكرون#
شهادة التلقيح الرقمية#
فرنسا#

عناوين أخرى