تدوينة "القدّيس" تشعل الفضاء الافتراضي في إسبانيا
tunigate post cover
رياضة

تدوينة "القدّيس" تشعل الفضاء الافتراضي في إسبانيا

مزحة أم حقيقة... ما حكاية التدوينة المثيرة للجدل لحارس مرمى إسبانيا السابق إيكر كاسياس؟
2022-10-09 21:20

تحوّلت تدوينة لحارس نادي ريال مدريد والمنتخب الإسباني السابق إيكر كاسياس، إلى قنبلة مدوية في الأوساط الرياضية والإعلامية، بعد زعمه الكشف عن ميولاته “المثليّة”.

التفاعلات التي أثارتها التدوينة التي نشرها القدّيس على تويتر، أشعلت منصّات التواصل الاجتماعي، خاصة مع التعليق الذي دوّنه كارليس بويول المدافع السابق لنادي برشلونة وزميل كاسياس بالمنتخب الإسباني، والذي قال: “حان الوقت للتحدّث عن إيكر”، ما أثار تكهّنات بأنّ المدافع التاريخي للفريق الكاتلوني يلمّح بدوره إلى ميولاته “المثليّة”، التي كان يخفيها. فيما أكّد معلّقون أنّ تعليق بيول لا يعدو تعبيرا عن التضامن مع زميله.

تقارير صحفية إسبانية دخلت على خط الجدل مُكذّبة كل هذه الفرضيات، لتؤكّد أنّ ما نشره الحارس الإسباني الشهير جاء محاولة للردّ على التسريبات الإعلامية المتعلّقة بحياته العاطفية، خاصة بعد معلومات متواترة نشرتها عديد المواقع ووسائل الإعلام عن علاقات نسائية أقامها القدّيس في عيد انفصاله عن زوجته السابقة المذيعة سارة كاربونيرو.

صحيفة “آس” الإسبانية أكّدت من جهتها أنّ تدوينة حارس المنتخب الإسباني السابق كانت مجرّد “مزحة”، بعد تصدّره عناوين الصحف الإسبانية في الآونة الأخيرة، وبعد أخبار عن قصّة حب محتملة تجمعه بالممثّلة الإسبانية أليخاندرا أونييفا.

ونقلت مصادر صحفية إسبانية أخرى أنّ أسطورة مرمى ريال مدريد، شُوهد على انفراد مع الممثّلة في عدة مناسبات في الأسابيع الأخيرة، كما أنّهما يتواصلان بشكل يومي.

وفي خضمّ حالة الجدل، قام كاسياس بحذف التدوينة من صفحته، لينشر بعدها تعليقا مفاده أنّ صفحته كانت مخترقة قبل أن ينجح في استعادتها، موجّها الاعتذار لكلّ متابعيه.

وكتب “القديس”: “حسابي كان مُخترقا، ولحسن الحظ كل شيء سليم. أعتذر لكل ‘متابعيني’ “.

إيكر كاسياس#
تدوينة#
كارليس بويول#
ميول مثلية#

عناوين أخرى