رياضة

“تخشى الشعارات”.. الجزائر تستأنف نشاط الكرة دون جمهور

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم استئناف الأنشطة الكروية في البلاد، بعد أن توقّفت منذ ثلاثة أسابيع حدادا على شهداء غزة وتضامنا مع فلسطين في وجه عدوان الاحتلال. 
وقال بيان الاتحاد، الخميس 2 نوفمبر: “يعلم الاتحاد الجزائري لكرة القدم الرّابطات ونوادي كرة القدم عن الاستئناف التدريجي لكل النشاطات والمنافسات الكروية، ابتداء من يوم الجمعة 10 نوفمبر 2023، على أن تجرى المقابلات دون جمهور، وفق نفس الرزنامة المعتمدة للموسم 2023-2024 ، إلى غاية إشعار آخر”.
وفيما لم يعلّل اتحاد الكرة في الجزائر قرار اللعب دون جمهور، فإنّ صفحات جماهير الأندية الجزائرية على فيسبوك قالت إنّ القرار يعبّر عن خوف السلطة من رفع الشعارات ضدها.

وقال آخرون إنّه من حقّ الجماهير الجزائرية تبليغ رسائلها الداعمة لفلسطين في الملاعب، على غرار بقية الجماهير العربية والعالمية.وأطلقت الجماهير وسم “#الكرة_للجمهور”، مطالبة بتبرير القرار والسماح بحضور المباريات.
كما وصفت الجماهير القرار بالمهزلة، حيث قال أحدهم: “هذه مهزلة الخوف من الجماهير في الوقت الذي نرى فيه 60 ألف متفرّج بالدار البيضاء بالمغرب وبالأمس فقط 30 ألف متفرّج بملعب رادس بتونس و50 ألف متفرّج بملعب القاهرة.. إنّها المهزلة بالجزائر…..!!!!”.