عالم

تحدّت الطقس وقرار الحظر.. مظاهرة في باريس تنادي بوقف العدوان


على الرغم من برودة الطقس والأمطار، خرج الآلاف في العاصمة الفرنسية باريس في مظاهرة حاشدة تضامنا مع غزة. السبت 18 نوفمبر.

وحمل المتظاهرون مظلّاتهم وشعارات تندّد بموقف الحكومة الفرنسية من العدوان على قطاع غزة، حيث هاجموا الرئيس إيمانويل ماكرون واتّهموه بدعم الاحتلال والتواطؤ معه.

كما تصاعدت أصوات المتظاهرين، ومن بينهم العديد من الفرنسيين، مطالبة بوقف فوري للقصف والمجازر وفتح معبر رفع أمام المساعدات الإنسانية.

وإلى جانب الطقس، تحدّت المسيرة قرار السلطات الفرنسية بحظر المظاهرات المؤيّدة لفلسطين.

المسيرات لم تقتصر على باريس اليوم بل خرجت عشرات المظاهرات في عدة مدن أوروبية خاصة في لندن ولوكسمبورغ، تندّد بالصمت الدولي تجاه الإبادة الجماعية في حقّ الفلسطينيين وتنادي بإدخال المساعدات.

وتأتي المظاهرات الأوروبية، في وقت يستمرّ فيه العدوان لليوم الـ43، وترتفع فيه حصيلة الضحايا إلى 12300 شهيد، بينهم أكثر من 5000 طفل و3300 امرأة، فضلا عن أكثر من 30 ألف مصاب.