عالم

تأييد تام من زعماء مجموعة السبع لخطة بايدن بشأن غزة

قال زعماء مجموعة السبع، في بيان، مساء أمس الاثنين، إنّهم “يؤيّدون تماما” وسيدعمون وقف إطلاق النار، واتفاق إطلاق سراح الأسرى في غزة الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن، داعين حركة حماس إلى قبوله.

معتقلو 25 جويلية

وذكر البيان أنّ الاتفاق “سيقود إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وإطلاق سراح جميع الأسرى، وزيادة كبيرة ومستدامة في المساعدات الإنسانية لجميع أنحاء غزة، ونهاية دائمة للأزمة، مع ضمان مصالح إسرائيل الأمنية وسلامة المدنيين في غزة”، وفق موقع الشرق الأوسط.

كما أكّدت “مجموعة السبع” أنّ زعماءها “يعيدون تأكيد دعمهم مسارا موثوقا باتجاه السلام يؤدّي إلى حل الدولتين”.

وكان البيت الأبيض قد أعلن أنّ المرحلة الأولى من مقترح بايدن بشأن غزة، تتضمّن إطلاق سراح أول دفعة من الأسرى، وانسحاب الكيان المحتلّ من المراكز السكانية في القطاع.

وأضاف البيت الأبيض: “إذا وافقت حماس على مقترح غزة، وبدأنا المرحلة الأولى، فسيجري إطلاق سراح أول دفعة من الأسرى، وستنسحب إسرائيل من المراكز السكانية”، وفق العربي بوست.

وقال بايدن: “إذا استغرقت المفاوضات أكثر من ستة أسابيع، فسيستمرّ وقف إطلاق النار طالما استمرّت المحادثات”.

وأوضح أنّه خلال المرحلة الأولى ستتفاوض إسرائيل مع حركة حماس للوصول إلى المرحلة الثانية التي ستشهد نهاية الحرب بشكل دائم.

كما أكّد أنّ المرحلة الثانية من المقترح ستشهد إطلاق سراح بقية الأسرى الأحياء، بينما تنسحب قوات الجيش الإسرائيلي من غزة ويستمر وقف إطلاق النار، ورفع المساعدات الإنسانية بمعدّل 600 شاحنة يوميّا، وفق موقع سكاي نيوز عربية.

أما في المرحلة الثالثة، فسيتمّ خلالها تنفيذ خطة إعادة إعمار شاملة لغزة.