رياضة

بين الإفريقي والترجي.. ممنوع الهزيمة في الدربي

تدور مساء اليوم مباراة دربي العاصمة بين النادي الإفريقي والترجي الرياضي في قمة مباريات الجولة الثامنة من مرحلة التتويج في بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.
وسيكون الدربي هذه المرة بطموحات متباينة، بين فريق يريد تعميق الفارق في الصدارة إلى خمس نقاط والاقتراب من التتويج، وهو الترجي الرياضي، وفريق يريد الفوز للاقتراب من المراكز المؤهلة إلى لعب مسابقة قارية، وهو الإفريقي.
دربي بأهمية بالغة للإفريقي
من جانب الإفريقي، سيكون الهدف الأول للفريق تحقيق فوز يعيد الثقة بين الجميع ويصالح الجماهير واللاعبين بعد النتائج المخيّبة في الفترة الماضية.
كما أنّ الانتصار في الدربي يعني إيقاف الترجي ومنعه من الاقتراب من التتويج بلقب البطولة، وإضفاء أكثر إثارة وتشويق على المنافسة في الجولتين المتبقيتين.
ويدخل الإفريقي الدربي معززا بالآلاف من جماهيره، وبخبرة مدربه فوزي البنزرتي وتأثيره في اللاعبين وروح المنافسة لديهم.
وسيعمل الفريق على الانتصار ومغادرة المركز الأخير، (ثماني نقاط حاليا).
أما في صورة الخسارة، فسيفقد الإفريقي حظوظه في المنافسة على لعب مسابقة قارية الموسم المقبل.
الترجي تحت الضغط 
أما جانب الترجي، فسيكون الدربي بقيمة بطولة، باعتبار أنّ الفوز به يضع الفريق على بعد نقطة فقط من التتويج باللقب.
وبعد الانسحاب من الكأس وخسارة نهائي دوري الأبطال، يركّز الترجي على الدربي ولقب البطولة، في ظل الملاحقة الشرسة من الاتحاد المنستيري، الذي تفصله عنه نقطتان قبل لقاء اليوم.
ويعمل المدرب البرتغالي ميغيل كاردوزو على تجهيز الفريق لكسب مباراة الموسم، وتأكيد انتصاره في دربي الذهاب.
وسيدور اللقاء بملعب رادس بداية من الساعة السابعة مساء بتحكيم العراقي أحمد كاظم وحضور حوالي 30 ألف مشجّع من النادي الإفريقي.