"بيننا”...صوت اللاجئين والمهاجرين العرب في إسبانيا
tunigate post cover
عرب

"بيننا”...صوت اللاجئين والمهاجرين العرب في إسبانيا

2021-04-16 16:13

أطلقت مجموعة من الصحفيين السوريين أول موقع إعلامي يهتم بشؤون اللاجئين في إسبانيا.الموقع رأى النور بشكل رسمي يوم 7 أفريل (أبريل) حاملا اسم “بيننا”، وهو مجلة رقمية باللغتين العربية والإسبانية، تهدف إلى إبراز صورة جيدة عن اللاجئين والمهاجرين العرب وتقديم معلومات ونصائح مفيدة لهم،. أسسه الموقع أربعة صحفيين سوريين فروا من جحيم مجازر النظام السوري في مدينة درعا.


قصص نجاح في المهجرتركز” بيننا ” على قصص النجاح التي حققها اللاجئون والمهاجرون في إسبانيا على غرار قصة مهاجم نادي إشبيلية المغربي يوسف النصيري، واللبنانية ملاك زنجي صاحبة مبادرة تدريب اللاجئين على فن الطبخ، بهدف تشجيع المهاجرين على الاندماج في المجتمع الإسباني.وتعد “بيننا” التي تستهدف في المقام الأول حوالي مليون شخص ناطقين باللغة العربية، صوتَ اللاجئين الذين عادة ما يغيّبهم الإعلام الاسباني عند التطرق لمسائل الهجرة واللجوء.

ولجأ إلى إسبانيا منذ عام 2011، أكثر من 20 ألف سوري وفق أرقام المفوضية الاسبانية لشؤون اللاجئين.

إسبانيا#
اللاجئين والمهاجرين العرب#
بيننا#

عناوين أخرى