عرب

بيان خماسي عربي يُؤيّد جهود الوساطة لحل  الأزمة في غزة

وزراء خارجية الأردن والسعودية والإمارات وقطر ومصر يدعون إلى التعاطي الإيجابي مع مقترح الرئيس الأمريكي جو بايدن

عبّر وزراء خارجية كل من السعودية والأردن والإمارات وقطر ومصر، اليوم الاثنين، عن تأييدهم جهود الوساطة حيال الأزمة في غزة، وذلك في ختام اجتماع عبر الفيديو، ناقشوا خلاله تطورات المبادرة التي تقوم بها القاهرة والدوحة وواشنطن للتوصل إلى صفقة تبادل، ووقف دائم لإطلاق النار وإدخال المساعدات بشكل كافٍ إلى قطاع غزة.

وبحث الاجتماع الخماسي، المقترح الذي قدمه الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن اتفاق التهدئة قبل يومين.

وشدد وزراء خارجية السعودية والأردن والإمارات وقطر ومصر على أهمية التعامل بجدية وإيجابية مع المقترح الأمريكي، بهدف الاتفاق على صفقة تضمن التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وإيصال المساعدات بشكل كاف إلى جميع أنحاء قطاع غزة، وبما ينهي معاناة أهل القطاع.

وأكد الوزراء “ضرورة وقف العدوان على غزة وإنهاء الكارثة الإنسانية التي يسببها، وعودة النازحين إلى مناطقهم، وانسحاب القوات الإسرائيلية بشكل كامل من القطاع، وإطلاق عملية إعادة إعمار في إطار خطة شاملة لتنفيذ حل الدولتين وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وبتواقيت محددة وضمانات ملزمة”.

كما شدد البيان الصادر عن الاجتماع على أن “تنفيذ حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من جوان 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، هو سبيل تحقيق الأمن والسلام للجميع في المنطقة”.