عالم

بوريل يدعو القادة الأوروبيّين إلى وقف تسليح “إسرائيل”

شدّد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل على ضرورة وقف تسليح الاحتلال وعدم بيع الأسلحة لإسرائيل من أجل دفعها لوقف القصف المتواصل على غزة للشهر الثامن على التوالي.

وأوضح بوريل -في تصريح له قبيل لقائه وزير خارجية إسبانيا خوسيه مانويل ألباريس-، الخميس 9 ماي، أن القصف الإسرائيلي لن يتوقف قبل نفاد الذخائر الموجودة بحوزة إسرائيل.

ولفت المسؤول الأوروبي إلى وجود انقسام داخل الاتحاد الأوروبي حيال اتخاذ موقف مشترك ضدّ ما يحدث في غزة.

وخاطب زعماء الاتحاد قائلا: “بعض القادة يقولون: هناك كثير من الوفيات في غزة، والسؤال الذي يجب طرحه هو: كم عدد الأشخاص الذين يجب أن يموتوا؟ هل يتعين علينا أن ننتظر موت 50 ألف شخص قبل أن نتخذ الإجراءات اللازمة لمنع المزيد؟”.

وفي ما يتعلق بإمكانية اعتراف بعض دول الاتحاد الأوروبي بالدولة الفلسطينية، قال بوريل “إذا اتخذ عدد قليل من الدول هذه الخطوة، فأنا متأكد من أن المزيد سيتبعها”.

يذكر أن أيرلندا وسلوفينيا ومالطا والنرويج تدعم مبادرة الاعتراف بالدولة الفلسطينية التي كانت إسبانيا سباقة للدعوة إليها.